المالكي: اجراءات المساءلة والعدالة لم تكن على خلفية سياسية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/41016/

دعا رئيس الوزراء نوري المالكي يوم 24 يناير/كانون الثاني الى اتخاذ الاجراءات القانونية بحق البعثيين الذين ما زالوا يصرون على انتمائهم لهذا الحزب، وقال ان اجراءات هيئة المساءلة والعدالة لم تكن على خلفية سياسية، وان الذين شملهم قرار الاستبعاد كانوا من جميع الطوائف.

دعا رئيس الوزراء نوري المالكي يوم 24 يناير/كانون الثاني الى اتخاذ الاجراءات القانونية بحق البعثيين "الذين ما زالوا يصرون على انتمائهم لهذا الحزب" ، مستثنيا في ذلك "البعثيين الذين قدموا براءتهم من حزب البعث" بالقول ان هؤلاء "لهم منا كل الاحترام".

وقال المالكي في اجتماع مع مسؤولي  وزارة الداخلية "ان كثيرين ممن كانت لهم علاقة مع جزب البعث تبرأوا منه وقدموا عطاء كبيرا للوطن لكونهم كانوا مجبرين على الانتماء لهذا الحزب، لكن بعد ذلك تخلوا عنه وعن افكاره وعملوا للعراق الجديد"، مشددا على "ضرورة تطبيق القانون على الذين ما زالوا يصرون على الانتماء لهذا الحزب ويرفضون البراءة منه، ويجب ان تطبق هذه الاجراءات في الانتخابات المقبلة".

وفي تطرقه الى قرار هيئة المساءلة والعدالة بمنع اكثر من 500 مرشح المشاركة في الانتخابات التشريعية بحجة انتمائهم لحزب البعث اكد رئيس الوزراء على "ان اجراءات المساءلة والعدالة لم تكن على خلفية سياسية، والذي شملهم قرار الاستبعاد كانوا من جميع الطوائف، وهذا يدل على المهنية وعدم الانحياز".

وكانت الرئاسات العراقية الثلاث (وهي رئيس الجمهورية ورئيس البرلمان ورئيس الحكومة) أكدت اليوم ان عملية اعادة النظر بالمئات من اسماء المرشحين الذين طالهم قرار حظر المشاركة بالانتخابات المقبلة هو اجراء قانوني وان الحل قضائي ولن يخضع للتوافق السياسي.

المزيد من التفاصيل في المكالمة الهاتفية

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية