الصحافة البريطانية: نقل الملف الامني في أفغانستان للقوات الافغانية سيتم بحلول 2011

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/41010/

ذكرت وسائل الاعلام البريطانية يوم 24 يناير/كانون الثاني انه وبحسب ماسينص عليه مشروع قرار البيان الختامي لمؤتمر لندن حول افغانستان الذي من المقرر عقده يوم 28 يناير/كانون الثاني، فان الملف الامني في افغانستان سيتم تسليمه الى القوات المسلحة االافغانية بحلول عام 2011.

ذكرت وسائل الاعلام البريطانية يوم 24 يناير/كانون الثاني انه وبحسب ماسينص عليه مشروع قرار البيان الختامي لمؤتمر لندن حول افغانستان الذي من المقرر عقده يوم 28 يناير/كانون الثاني، فان الملف الامني في افغانستان سيتم تسليمه الى القوات المسلحة االافغانية بحلول عام 2011.

ويشير مشروع  البيان الختامي إلى "ان نقل الملف الامني للقوات المسلحة الافغانية سيبدأ في 2010 في العاصمة وبعض محافظات البلاد وسيتم تسلمه بشكل كامل من القوات الدولية "ايساف" بحلول 2011 .
وسيشارك في المؤتمر الرئيس الافغاني حامد كارزاي،بالاضافة الى ممثلي اكثر من 60 بلدا ومختلف الاطراف المشاركة في الحرب في افغانستان، ما عدا طالبان.
ويشدد مشروع البيان أيضا على الحاجة إلى إقناع مؤيدي حركة طالبان إلى إلقاء أسلحتهم ، وبهذا الصدد تسعى أفغانستان لإقامة اتصالات مع عناصر من الحركة لعودتهم  وادماجهم في الحياة المدنية و تلقي الدعم المالي.

وكشف الرئيس الأفغاني حامد  كارزاي في وقت سابق عن خطة تحظى بتمويل غربي، يعرض من خلالها المال والوظائف على مقاتلي طالبان مقابل إلقاء أسلحتهم والعودة إلى الحياة المدنية. وقال كارزاي "نحن الشعب الأفغاني، نعلم أننا يجب أن نحصل على السلام بأي ثمن". وأضاف "سنوفر لمن نعرض عليهم العودة إلى المجتمع، الفرصة للعمل والعثور على وظائف والحماية وإعادة الاندماج في مجتمعاتهم". وقال  الرئيس الافغاني أنه يتوقع الإعلان عن الخطة في مؤتمر لندن.

كما كشفت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون عن استراتيجية جديدة مدنية طويلة الأمد لإحلال الاستقرار في أفغانستان تنص على إرسال مزيد من الخبراء المدنيين وإعادة دمج المسلحين  في المجتمع.

من جهتها اعلنت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل "ان المانيا ستسرع تدريب قوات الامن الافغانية وستركز على هذه المهمة. وقالت ميركل بهذا الصدد، "نحن سنركز مهامنا العسكرية بشكل اساسي على تدريب قوات الامن". واضافت ان "القوات الالمانية تنشط خصوصا في شمال افغانستان حيث سنقوم بمهمة التدريب بشكل مركز واسرع من الماضي".

وتشن حركة طالبان هجمات دموية متصاعدة ضد الحكومة الأفغانية  والقوات الاجنبية منذ الإطاحة بها بمساندة الولايات المتحدة في أواخر 2001. 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك