نجاد يقول إن بلاده ستعلن خلال الأيام القادمة "خبرا سارا" حول تخصيب اليورانيوم

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/41005/

صرح الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد في البرلمان يوم 24 يناير/كانون الثاني ان ايران ستعلن "خبرا سارا" حول تخصيب اليورانيوم بنسبة 20% في مطلع فبراير/شباط القادم في ذكرى انتصار الثورة الاسلامية.

صرح الرئيس محمود احمدي نجاد في البرلمان الايراني يوم 24 يناير/كانون الثاني ان طهران  ستعلن "خبرا سارا" حول تخصيب اليورانيوم بنسبة 20% في مطلع فبراير/شباط القادم تزامنا مع ذكرى انتصار الثورة الاسلامية.

وقال نجاد الذي تحدث قبل تقديمه ميزانية الحكومة للسنة 2010 في البرلمان، بهذا الصدد "ان النبأ السار الذي سيعلن خلال الايام العشرة الاولى من الثورة، يتعلق بتخصيب اليورانيوم بنسبة 20%". واضاف الرئيس الايراني ان "الخبر سيحمل الفرح لكل ايراني وكل محب للحرية في العالم".
واكد الرئيس الايراني ان اقتصاد بلاده شهد نموا بنسبة 8 %، بالرغم من الازمات الاقتصادية التي عصفت باقتصاديات الدول الكبرى خلال العام الماضي.

واعلنت إيران في وقت سابق رفضها  اتفاق التبادل لتخصيب اليورانيوم الذي تقدمت به الوكالة الذرية . وهددت بانها ستقوم بنفسها بتخصيب اليوارنيوم لمفاعل طهران الطبي بمستوى 20% داخل البلاد.

وكانت الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي إضافة إلى ألمانيا قد هددت إيران بحزمة جديدة من العقوبات إذا لم تعلن قبولها على الاتفاق.

وينص الاتفاق الذي تم التوصل إليه في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي بوساطة الوكالة الدولية للطاقة الذرية على أن يتم نقل اليورانيوم الإيراني منخفض التخصيب إلى روسيا وفرنسا لتخصيبه إلى مستوى 20% وتحويله إلى وقود يصلح لمفاعل طهران. ويمكن أن يستخدم اليورانيوم عالي التخصيب في تصنيع أسلحة نووية وهو ما يثير مخاوف الغرب من أن إيران تطور برنامجا للأسلحة النووية تحت غطاء الأنشطة السلمية. الامر الذي نفته طهران مرارا  بسعيها الى امتلاك سلاح نووي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك