بايدن يطالب المسؤولين العراقيين باجراء انتخابات نزيهة تتمتع بمصداقية امام العالم

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/40964/

التقى نائب الرئيس الامريكي جو بايدن في بغداد يوم 23 يناير/كانون الثاني رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي. وركزت مباحثات بايدن مع المسؤولين العراقيين على سبل تخفيف التوتر السياسي بعد أزمة المرشحين المستبعدين من قوائم الانتخابات. وقال وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري ان نائب الرئيس الاميركي بايدن طالب المسؤولين يوم السبت باجراء انتخابات نزيهة تتمتع بمصداقية ويقبلها العالم.

التقى نائب الرئيس الامريكي جو بايدن في بغداد يوم 23 يناير/كانون الثاني رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي. وركزت مباحثات بايدن مع المالكي وغيره من المسؤولين العراقيين على سبل تخفيف التوتر السياسي بعد أزمة المرشحين المستبعدين من قوائم الانتخابات. وتأتي زيارة نائب الرئيس الأمريكي أيضا في ظل انقسام فرقاء السلطة العراقية حول قرار لجنة المساءلة والعدالة.

 من جهته قال وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري لوكالة  الانباء الفرنسية ان نائب الرئيس الامريكي  بايدن طالب المسؤولين يوم السبت باجراء انتخابات نزيهة تتمتع بمصداقية ويقبلها العالم.

وذكرت مصادر مطلعة ان بايدن التقى رئيس الوزراء نوري المالكي ورئيس مجلس النواب اياد السامرائي وممثل الامم المتحدة آد ميلكرت ونواب من لجنة المساءلة والعدالة النيابية.

وكانت"هيئة المساءلة والعدالة"  قد قررت منع 500 مرشحا من خوض الانتخابات التشريعية بعدما اتهموا بانتمائهم لحزب البعث المحظور . واقر البرلمان تشكيل هيئة تمييز تتولى النظر بقرارات "المساءلة والعدالة، مكونة من7 قضاة رشحهم المجلس الاعلى للقضاء.

بدوره نقل المتحدث باسم الحكومة العراقية علي الدباغ عن بايدن قوله خلال لقائه المالكي ان ازمة المرشحين "مسألة عراقية وهو غير مستعد للتدخل في هذه القضية القانونية والدستورية". وقال الدباغ في تصريح صحافي "ان قضية المساءلة والعدالة هي قضية عراقية يحكمها الدستور والقانون وليس هناك أي دور أو تأثير لأي طرف خارجي عليها وهي شأن داخلي عراقي". واضاف "على جميع الأطراف ان تحترم وتسمح للآليات القانونية ان تمارس دورها دون اي تأثيرات او رغبات شخصية وان تستوفي كل المعايير والشروط المتفق عليها دون تمييز أو استثناء".

وقد وصل بايدن الى بغداد مساء الجمعة بصورة مفاجئة في محاولة لحل الازمة السياسية الناجمة عن اقصاء بعض القوائم الانتخابية ومئات المرشحين الى الانتخابات التشريعية المقررة في السابع من اذار/مارس المقبل. وحمل بايدن رسالة من البيت الابيض تتضمن مطالب بتدارك الامور قبيل الانتخابات واعادة البت  في قرار هيئة المساءلة والعدالة. .

وقد يحاول بايدن  الذي سبق وان طرح ، قبل ان يصبح نائباً للرئيس ، فكرة  تقسيم العراق الى ثلاث اقاليم للحكم الذاتي، شيعي وسني وكردي، يحاول  استغلال تردي الاجواء السياسية في بلاد الرافدين ويطرح الفكرة من جديد على انها تسوية وتقسيم ادوار، ولكن  هل سيقبل العراقيون القسمة على ثلاثة ؟.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية