هل هناك علاقة بين وقوع الزلزال في هايتي وتجارب السلاح الزلزالي الامريكي؟

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/40796/

نفت مصادر في السلاح البحري الروسي يوم 20 يناير/كانون الثاني مزاعم رئيس فنزويلا هوغو تشافيز التي ادعى فيها بان هناك تقريراً صادراً عن الاسطول الشمالي الروسي يؤكد بان تجارب السلاح الزلزالي الامريكي التي اجرتها مؤخراً القوات البحرية الامريكية هي التي تسببت في وقوع الزلزال في هايتي، ووصف المصدر هذه المزاعم بانها بمثابة قصة من الخيال العلمي.

نفت  مصادر في السلاح البحري الروسي يوم 20 يناير/كانون الثاني مزاعم رئيس فنزويلا هوغو تشافيز التي ادعى فيها بان هناك تقريراً  صادراً عن الاسطول الشمالي الروسي يؤكد بان تجارب السلاح الزلزالي الامريكي التي اجرتها مؤخراً القوات البحرية الامريكية هي التي تسببت في وقوع الزلزال في هايتي، ووصف المصدر هذه المزاعم بانها بمثابة قصة من الخيال العلمي.
وقال مصدر في قيادة الاسطول الشمالي للسلاح البحري الروسي  ان "مزاعم كهذه يمكن وصفها بانها خيال علمي ليس له اية علاقة  بالاسطول الشمالي".
واشار المصدر قائلا:" ان عمليات سفن الاسطول الروسي الشمالي في منطقة شمال الاطلسي تهدف الى تنفيذ مهام اخري  وليس اجراء البحوث والدراسات في موضوع الكوارث الطبيعية وربطها بتجربة الاسلحة لاي بلد آخر".

وكانت صحيفة آ بي سي " الاسبانية قد  نشرت نبأ حول  تصريح ادلى به لتلفزيون فنزويلا هوغو تشافيز مفاده ان تجارب السلاح الزلزالي  السري التي اجرتها القوات البحرية الامريكية أدت الى وقوع الزلزال في هايتي. ولدى ذلك  اعتمد  الرئيس الفنزيليفي قوله هذا  على ما وصفه بتقرير سري صادرعن  الاسطول الشمالي الروسي.

وجاء في تصريح تشافيز الذي اوردته الصحيفة  ان التقرير السري يؤكد ان الاسطول البحري الشمالي الروسي  يراقب تحركات ونشاط السلاح البحري الامريكي في بحر الكاريبي منذ عام 2008  حين اعلن الامريكيون نيتهم في استعادة  الاسطول البحري الرابع الذي تم حله عام 1950 ، الامر الذي تسبب بعد مرور سنة في رد فعل روسيا  التي بدأت المناورات الحربية في هذه المنطقة بمشاركة الطراد الذري "بطرس الاكبر"، وذلك لاول مرة منذ انتهاء الحرب الباردة.
وبحسب قول تشافيز فان التقرير المزعوم  يربط  بين تجارب السلاح الزلزالي التي اجراها السلاح البحري الامريكي مرتين خلال الاسبوع الماضي واثار اولها هزة قوتها 6.5 درجة في مدينة اوريكا  في ولاية كاليفورنيا لم تنجم عن اية ضحايا ، وثانيها  الهزة في الكاريبي ( يقصد هاييتي) التي اودت بحياة 140 الف بريء على اقل تقدير.

ويشير التقرير المزعوم  الذي ذكرته الصحيفة الى ان واشنطن ربما توفرت لديها المعلومات التامة عن الاضرار الفادحة التي قد تلحق بها هذه التجارب على السلاح الزلزالي . وبهذا الصدد اوفدت الى هايتي الجنرال كين قائد القيادة العسكرية الجنوبية للجيش الامريكي  ليراقب عملية تقديم المساعدة اذا اقتضى الامر.
ونقلت الصحيفة قول تشافيز ان كاراكاس وموسكو اتفقتا على رأي مفاده ان "تجربة هذا السلاح تستهدف في آخر المطاف ايران عن طريق اعداد خطة ترمي الى تدميرها من خلال اثارة سلسلة من الهزات الارضية الاصطناعية  والاطاحة بالنظام الاسلامي فيها".

وتقول الصحيفة ان حكومة هوغو تشافيز اعلنت ان وزارة الخارجية الامريكية ومنظمة "يوسيد" الامريكية والقيادة العسكرية الجنوبية بدأت في الغزو الانساني ووجهت الى هايتي ما لا يقل عن 100 الف جندي ليسيطروا على اراضي هايتي بدلا من هيئة الامم المتحدة بعد وقوع الزلزال المدمر.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك