تركيا تطالب بالربط بين تسوية النزاع القره باغي الارمني ـ الاذربيجاني وتطبيع العلاقات التركية ـ الارمنية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/40517/

اعلن رئيس الحكومة التركية رجب طيب اردوغان ان مسألة تطبيع العلاقات التركية ـ الارمنية لا يمكن معالجتها دون تسوية النزاع القره باغي. فيما لا ترى روسيا وجود علاقة بين هاتين القضيتين.

اعلن رئيس الحكومة التركية رجب طيب اردوغان  ان مسألة تطبيع العلاقات التركية ـ الارمنية لا يمكن معالجتها دون تسوية النزاع القره باغي. فقد اكد في حديث لصحيفة "صباح" التركية انه "مهما حاولنا  تسوية هاتين القضيتين على انفراد تأكدنا انهما قضيتان مرتبطتان".
وقال ان الحدود التركية ـ الارمنية اغلقت بعد اندلاع النزاع بين ارمينيا واذربيجان. وسيجري تطبيع العلاقات بين تركيا وارمينيا بيسر بعد انتهاء احتلال قره باغ .
واكد ان روسيا هي البلد الرئيسي بين البلدان اعضاء مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الامن والتعاون الاوروبي الذي يمكنه ان يؤثر على ارمينيا،تليها الولايات المتحدة وفرنسا . واضاف انه في حال ابداء روسيا استعدادها للمساهمة في هذه القضية سيتم بلوغ النتيجة بصورة اسرع.   .
وقال ان الجانب التركي اقدم على مجازفات معينة بفتح الحدود الجوية بين البلدين من خلال اقامة اتصال جوي مباشر بين يريفان واسطنبول. الا ان الحدود البرية هي قضية اخرى.

تجدر الاشارة بهذا الصدد الى ان رئيس الحكومة الروسية فلاديمير بوتين اكد في مؤتمر صحفي عقده في موسكو يوم 13 يناير/كانون الثاني مع نظيره التركي انه يعتبر غير صائب ربط  تسوية نزاع قره باغ بين ارمينيا واذربيجان بتطبيع العلاقات التركية ـ الارمنية. واشار الى ان حل كلتا  هاتين القضيتين امر صعب بحد ذاته وان ربطهما سيؤجل تسويتهما.
وكرر موقف موسكو هذا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في يريفان يوم 14 يناير خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الارمني ادفارد نالبانديان. فاكد قائلا "لا نرى صلة بين مسيرة تطبيع العلاقات التركية ـ الارمنية والتسوية القره باغية. ان الربط المصطنع بين القضيتين امر غير صحيح".       

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)