الخارجية الروسية: مازالت هناك فرصة لتحقيق تقدم في المفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/40515/

أشار أندريه نيستيرينكو الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية يوم الجمعة 15 يناير/كانون الثاني ان الوضع حول البرنامج النووي الإيراني مازال صعبا، الا انه أشار الى أن هناك فرصة لتحقيق تقدم في المفاوضات.

أشار أندريه نيستيرينكو الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية يوم الجمعة 15 يناير/كانون الثاني ان الوضع حول البرنامج النووي الإيراني مازال صعبا، الا انه أشار الى أن هناك فرصة لتحقيق تقدم في المفاوضات.
وقال نيستيرينكو: "نعتقد انه ما زال هناك مجال للمناورة في المفاوضات، كي نحقق تقدما في تنفيذ الاتفاقات التي توصلنا اليها خلال لقاء ممثلي إيران واللجنة السداسية في جنيف يوم 1 أكتوبر/تشرين الأول الماضي".
وتابع نيستيرينكو، قائلا: "سمعنا مرارا تصريحات إيران بأنها ستبدأ عملية التخصيب الإضافي لليورانيوم المنخفض التخصيب الموجود عندها الى درجة 20%. ونرى  في المرحلة الراهنة ان من المهم التركيز على البحث عن حلول مقبولة لجميع الأطراف  في إطار مشروع توريد الوقود النووي لمفاعل طهران العلمي الذي اقترحته الوكالة الدولية للطاقة الذرية".
وذكر أن ايران قدمت للوكالة في مطلع يناير/كانون الثاني الجاري إقتراحات إضافية  في هذا المجال، مشيرا الى أن روسيا واطراف المشروع الآخرين تدرس في الوقت الحالي  تلك الاقتراحات.
واشار الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الى أن تنفيذ المشروع الذي طرحته الوكالة الدولية للطاقة الذرية، سيصبح مثالا جيدا للتعاون بين إيران والمجتمع الدولي في مجال الاستخدام السلمي للطاقة الذرية، وخطوة فعالة لاعادة ثقة المجتمع الدولي بالطابع السلمي  للبرنامج النووي الإيراني.
موسكو تدعو لإشراك الوكالة الدولية للطاقة الذرية في المفاوضات حول قضية كوريا الشمالية
من جانب آخر قال نيستيرينكو إن روسيا تؤيد إشراك الوكالة الدولية للطاقة الذرية في المفاوضات السداسية حول قضية البرنامج النووي الكوري الشمالي.
وقال: "نعتقد أن من الضروري تحقيق نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية وفقا للإعلان المشترك لعام 2005، لاسيما أن جميع الاطراف في  المفاوضات السداسية أكدوا تمسكهم بهذا الإعلان. ونحن ننطلق من أن البحث عن الحلول المقبولة لجميع الأطراف يجب أن يجري في المجال السياسي-الدبلوماسي فقط. ولذلك يتعين علينا استئناف المفاوضات السداسية في أسرع وقت ممكن".
وتابع قائلا: "يجب إشراك الوكالة الدولية للطاقة الذرية في المفاوضات كي تقدم خدمات استشارية. كما نرى ان من المهم مواصلة الحوار حول اعادة وتعزيز الثقة في شبه الجزيرة الكورية وشمال شرق آسيا".
وزارة الخارجية الروسية تدرس وضع البحارة الروس الموجودين على السفن المحتجزة من قبل القراصنة
أعلن أندريه نيستيرينكو أن وزارة الخارجية الروسية تواصل دراسة الوضع حول السفن المحتجزة من قبل القراصنة الصوماليين التي يوجد على متنها بحارة روس.
وقال: "نحن نواصل دراسة الوضع حول احتجاز السفينتين "تاي يونيون" و"سانت جيمس بارك". اما أولويتنا في هذا الموضوع فهي ضمان سلامة  الطاقمين والبحارة الروس الموجودين  بينهم"، مشيرا الى أن هذا يثبت ضرورة توحيد جهود مختلف دول العالم لحل هذه المشكلة.
وأوضح الدبلوماسي الروسي أن القراصنة قدموا مطالب غير مقبولة، مثل الإفراج عن مجموعة من أنصارهم  الذين تم احتجازهم بمشاركة البحارة العسكريين الروس. وذكر نيستيرينكو أن عدم تنفيذ مثل هذه المطالب غير الواقعية لا يعني أن المؤسسات المعنية لا تهتم بضمان سلامة المواطنين، مؤكدا أن كل الأطراف بما فيها وزارة الخارجية الروسية تتخذ كافة الاجراءات المطلوبة. 
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك