أوباما يحاول إسترداد اموال خطة الانقاذ الحكومية من المؤسسات المالية الكبرى

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/40497/

اقترح الرئيس الأمريكي باراك اوباما فرض ضريبة على المصارف والمؤسسات المالية الأمريكية لاسترداد أموال خطة الانقاذ الحكومية للبنوك، بسبب مسؤوليتها عن الازمة المالية.

اقترح الرئيس الأمريكي باراك اوباما يوم الخميس 14 يناير/ كانون الثاني فرض ضريبة على المصارف والمؤسسات المالية الأمريكية لاسترداد أموال خطة الانقاذ الحكومية للبنوك، وذلك بسبب مسؤوليتها عن الازمة المالية.

وعزا اوباما مقترحه إلى الارباح الضخمة التي حققتها المصارف والمؤسسات المالية، والمكافآت الضخمة لكبار مديري هذه المؤسسات، التي كانت سببا في الأضرار الضخمة والتأزم في الموقف الإقتصادي. وهو ما أدى إلى فقدان مئات الالوف من فرص العمل في الأسواق المالية وانهيار الكثير من الشركات.

وشدد الرئيس الأمريكي على ضرورة استرداد اموال دافعي الضرائب التي ساعدت في انقاذ هذه المؤسسات اثناء الازمة المالية.

من جهته اشاد رئيس صندوق النقد الدولي دومينيك شتراوس بخطة أوباما لفرض ضريبة على البنوك الأمريكية لاسترداد تكاليف خطة الانقاذ الحكومية للمصارف. بينما أكد رئيس مجلس الاحتياطي الأمريكي  بن برنانكي  ضرورة احتفاظ المجلس بسلطاته التنظيمية ، موضحا أن اشراف المجلس على المصارف يساعد في صياغة السياسة النقدية وتوجيه عملية سحب الدعم الاستثنائي للاقتصاد المنهك.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم