رئيس الوزراء الهولندي يعترف بأن تأييده لغزو العراق كان خطأً

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/40452/

اعترف رئيس الوزراء الهولندي بيتر بالكننده بأن تأييده للغزو الأمريكي للعراق في عام 2003 كان خطأً. وبهذا الاعتراف الذي جاء في أعقاب يوم كامل من المناقشات الحارة التي شهدها البرلمان والحكومة الهولنديين يوم الاربعاء 13 يناير/كانون الثاني، تمكن بالكننده من انقاذ التحالف الحاكم الذي كان على حافة الانقسام.

اعترف رئيس الوزراء الهولندي بيتر بالكننده بأن تأييده للغزو الأمريكي للعراق في عام 2003 كان خطأً.
وبهذا الاعتراف الذي جاء في أعقاب يوم كامل من المناقشات الحارة التي شهدها البرلمان والحكومة الهولنديين يوم الاربعاء 13 يناير/كانون الثاني، تمكن بالكننده من انقاذ التحالف الحاكم الذي كان على حافة الانقسام على خلفية قرار لجنة مستقلة هولندية بان غزو الولايات المتحدة وحلفائها  للعراق عام 2003 كان غير مشروع من وجهة نظر القانون الدولي.
وقال بالكننده في رسالة وجهها الى البرلمان: "بناء على ما نعرفه الآن تقر الحكومة بأن مثل هذا العمل كان يتطلب تفويضا قانونيا كافيا بدرجة أكبر".
 وكان بالكننده قد رفض في البداية استنتاجات لجنة التحقيق التي صدرت يوم الثلاثاء، قائلا إن هناك آراء مختلفة بشأن السند القانوني للغزو وإنه لا يمكن إبلاغ البرلمان بشأن بعض القضايا.
ولكن تصريحات رئيس الوزراء أثارت غضب حزب العمل الهولندي الحليف الأساسي للحزب الحاكم حاليا، والذي كان في صفوف المعارضة في عام 2003 وأعرب مرارا عن رفضه لموقف الحكومة الهولندية من غزو العراق.
 وكانت لجنة التحقيق الهولندية قد أكدت في تقريرها أن الحكومة الهولندية ساندت غزو العراق، مع أنه لم يكن له سند قانوني ولم تبلغ البرلمان بخططها بصورة كاملة قبل الحرب.
ويعد إخفاء معلومات عن البرلمان "إثما سياسيا" في هولندا، ويمكن أن يكون سببا لدعوة أعضاء البرلمان لاقالة الوزير.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك