عريقات يشدد على ضرورة التزام اسرائيل باستحقاقات خارطة الطريق ويشيد بموقف بان كي مون بشان اعمار غزة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/40185/

أكد صائب عريقات ان استئناف المفاوضات يتطلب ايقاف الاستيطان في الاراضي الفلسطينية، مشيراً الى استمرار المساعي الفلسطينية حتى تتمكن الادارة الامريكية من الزام اسرائيل بالعودة الى المفاوضات على اساس الاستحقاقات التي وردت في خارطة الطريق. كما ثمن عريقات موقف بان كي مون الساعي لاعادة اعمار غزة.

رداً على تصريحات وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون التي دعت من خلالها الى استئناف المفاوضات بين الاسرائيليين والفلسطينيين بدون شروط مسبقة، صرح رئيس دائرة شؤون المفاوضات في السلطة الفلسطينية صائب عريقات في 9 يناير/كانون الثاني، ان استئناف المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية يتطلب ايقاف الاستيطان في الاراضي الفلسطينية المحتلة، مؤكداً استمرار المساعي الفلسطينية "حتى تتمكن الادارة الامريكية من الزام اسرائيل بالعودة الى المفاوضات على اساس الاستحقاقات التي وردت في خارطة الطريق، وبالتحديد وقف الاستيطان بما في ذلك النمو الطبيعي"، مشدداً على ان ملفي اللاجئين الفلسطينيين والقدس يجب ان يطرحا على مائدة المفاوضات.
ونوه المسؤول الفلسطيني باهمية استئناف المفاوضات من حيث انتهت في ديسمبر/كانون الاول عام 2008، لافتاً الى انه من المهم بالنسبة للفلسطينيين الحصول على "اعتراف واضح" بحدود الدولة الفلسطينية على الاراضي التي احتلتها اسرائيل في عام 1967.
واشار عريقات الى الموقف العربي الداعم للفلسطينيين، بالاضافة الى التنسيق العربي الذي تقوده مصر والسعودية والاردن بهدف احياء العملية السلمية، وثمن عالياً جهود وزراء خارجية هذه الدول ونظرائهم من قطر والمغرب والامارات الذين ابلغوا الولايات المتحدة الامريكية بهذا الموقف.
وفي شان آخر اشاد المسؤول الفلسطيني بموقف الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الاخير، والمتمثل بقبول طلب الرئيس الفلسطيني محمود عباس بان تتولى المنظمة الدولية عملية اعادة اعمار قطاع غزة، والاشراف على ادخال مواد البناء الضرورية لهذه الغاية.
كما دعا عريقات الى تظافر الجهود الدولية من اجل رفع الحصار المفروض على قطاع غزة، منوهاً بانه لا يجوز استخدام المواد الغذائية والوقود كـ "سيوف مسلطة" على رقاب 1,5 مليون انسان في القطاع.

المزيد من التفاصيل في المكالمة الهاتفية

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية