تلفزيون باكستاني يبث شريطأً يجمع زعيم حركة طالبان - باكستان وبلعاوي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/40183/

اذاعت قناة "إج تي في" الباكستانية الخاصة تقريراً مصوراً ظهر فيه قائد تنظيم طالبان - باكستان حكيم الله محسود وأحد مقاتليه، هو همام خليل البلعاوي الذي قام مؤخراً بتفجير نفسه بقاعدة لمركز المخابرات المركزية الامريكية بمحافظة خوست الافغانية ليحصد سبعة قتلى من ضباط المخابرات.

اذاعت قناة "إج تي في _ HTV" الباكستانية الخاصة تقريراً مصوراً يوم  9 يناير/كانون الثاني، ظهر فيه قائد تنظيم طالبان - باكستان  حكيم الله محسود وأحد مقاتليه، هو همام خليل البلعاوي الذي عمل طبيباً في قاعدة المخابرات  المركزية الامريكية وقام في 30 ديسمبر/كانون الاول الماضي بتفجير نفسه في هذه القاعدة الواقعة بمحافظة خوست  على الحدود الافغانية الباكستانية، ليحصد سبعة قتلى من بينهم مسؤولة المركز وزملائها من ضباط المخابرات، وذلك دون اية دلالات تشير الى الوقت الذي تم فيه تصوير هذا الشريط.
وافترضت القناة ان  البلعاوي، المعروف بين اصدقاءه  باسم أبو دجانة الخراساني والذي تشير المعلومات الى انه كان عميلاً مزدوجاً للمخابرات الاردنية والامريكية، كان يزود محسود بالمعلومات التي يحصل عليها من المشرفين عليه في هذين الجهازين الامنيين .

ويظهر في الشريط  المصور البلعاوي  وهو يقول قبل اقدامه على عمليته الانتحارية " ان هذه العملية هي انتقام لمقتل قادة حركة طالبان باكستان والقاعدة  (بيت الله محسود وصالح الصومالي وابو يحيى الليبي) واخوانهم، فليرحمهم الله".

وفي السياق ذاته اعلن مصطفى ابو يزيد، مسؤول تنظيم القاعدة فرع افغانستان، ان هذه العملية جاءت كرد على العمليات المتكررة التي نجحت بتصفية عدد من قادة التنظيم.
يذكر ان الزعيم السابق لتنظيم طالبان - باكستان بيت الله محسود قد قتل جراء غارة قامت بها طائرة  امريكية بدون طيار، في حين تشير انباء اخرى الى ان  تصفيته  جاءت  نتيجة لعملية عسكرية نفذتها القوات العسكرية الباكستانية.
هذا وتولى قيادة حركة طالبان - باكستان   بعد بيت الله  حكيم الله محسود، الذي كان مساعداً وحارساً شخصياً  له ، وهو الذي ظهر مع البلعاوي في التقرير المصور الذي بثته  محطة "إج تي في"  الباكستانية .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك