بعد جولات قضائية .. المحكمة الهندية العليا تؤكد الحكم باعدام هندي قتل 19 شخصاً

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/40116/

اكدت المحكمة الهندية العليا 7 يناير/كانون الثاني على قرار الحكم بالاعدام الذي صدر بحق سريندير كولي، الذي يعتبر اكثر المجرمين دموية وذلك لاقدامه على قتل 19 مكحد ادنى من الفتيات الصغيرات والنساء.

اكدت المحكمة الهندية العليا 7 يناير/كانون الثاني على قرار الحكم بالاعدام الذي صدر بحق سريندير كولي، الذي يعتبر اكثر المجرمين دموية وذلك لاقدامه على قتل 19 مكحد ادنى من الفتيات الصغيرات والنساء.
وتمكن الادعاء من اثبات هذه الجرائم التي ارتكبها كولي، واحداها كان اغتصاب طفلة في الـ 14 من عمرها ثم قتلها ودفن اشلائها في مقبرة جماعية تضم اشلاء 18 من ضحاياه، بالقرب من المنزل الذي كان يعمل فيه خادماً.
واستمر التحقيق والبت في ملابسات هذه القضية سنوات عدة، بدات في عام ديسمبر/كانون الاول  2006، عندما اعلن عن اختفاء 4 نساء و15 قاصراً معظمهم من الاناث في احدى المدن القريبة من لعاصمة نيودلهي، الى ان ادت التحقيقات الى حفرة على قرب من منزل رجل اعمال يدعى مونيندر سينج باندهير، ما ادى الى اعتقال رجل الاعمال وكولي الذي كان يعمل خادماً لديه.
وانتهت هذه التحقيقات باعتراف كولي بارتكابه لهذه الجرائم عندما كان مخدومه يغادر المنزل في رحلات عمل، الا ان القضاء لم يصدق نفي رجل الاعمال علمه بما دار في منزله، فصدر حكم في فبراير/شباط الماضي يقضي باعدام الرجلين.
وفي سبتمبر/ايلول 2009 تم استئناف القضية للبت بها مجدداً، فابقى القضاء على الحكم باعدام الخادم في حين برأ مخدومه معتبراً انه لا يوجد اساس يمكن الاستناد عليه لتوجيه الادانة اليه، الامر الذي اثار غضب اهالي الضحايا.
استأنف محامو كولي مجدداً في المحكمة العليا، ليصدر القرار النهائي في السابع من الشهر الجاري باعدام المتهم.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك