موسوي يعلن انه مستعد للموت في سبيل الإصلاح في إيران

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/39833/

نشر الموقع الالكتروني الإيراني المعارض kaleme.org يوم الجمعة 1 يناير/كانون الثاني بيانا لزعيم المعارضة الايرانية مير حسين موسوي جاء فيه أن ايران في "أزمة خطيرة" ويجب تغيير القانون الانتخابي في البلاد.

نشر الموقع الالكتروني الإيراني المعارض kaleme.org يوم الجمعة 1 يناير/كانون الثاني بيانا لزعيم المعارضة الايرانية مير حسين موسوي جاء فيه أن ايران في "أزمة خطيرة" ويجب تغيير القانون الانتخابي في البلاد.
وطالب موسوي بالافراج فورا عن جميع المعارضين الذين اعتقلوا بعد الانتخابات الرئاسية المتنازع عليها في يونيو/حزيران الماضي.

وجاء في بيانه: "ان اعتقال او قتل موسوي او (مهدي) كروبي لن يهديء الموقف. انا لا أخاف الموت من اجل مطالب الشعب. ايران في أزمة خطيرة.. وستسبب هذه التصريحات العنيفة (للسلطات الاإيرانية)  انتفاضة داخلية. ويجب تغيير القانون الانتخابي في البلاد."

وأعلن موسوي في بيانه مبادرة لحل الأزمة الراهنة في إيران تتكون من 5 نقاط هي: أن تعلن الحكومة مسؤوليتها أمام الشعب والبرلمان والسلطة القضائية وأن تعمل في إطار القانون، وإعداد قانون للانتخابات يضمن منافسة انتخابية نزيهة وعادلة، والافراج عن جميع السجناء وإعادة الاعتبار لهم، وضمان حرية الصحافة والتعبير والسماح للصحف الموقوفة بالعودة مجدداً للعمل في أجواء صحية، والاعتراف بحق الشعب في التجمعات القانونية والسماح للأحزاب بالعمل بحرية وفق القانون.

وبعد الاشتباكات العنيفة التي شهدتها طهران ومدن إيرانية اخرى يوم الاحد الماضي بين أنصار المعارضة وقوات الامن الإيرانية واعتقال مئات من المحتجين، اعلنت السلطات الإيرانية عن وضع زعيمي المعارضة موسوي وكروبي تحت الإقامة الجبرية. الا ان الوكالات الإيرانية الرسمية ذكرت فيما بعد انهما هربا من العاصمة الإيرانية خوفا من غضب الشعب الذي خرج الى شوارع المدن الإيرانية للتعبير عن تأييده للحكومة الإيرانية. وتضاربت الأخبار حول مكان وجود زعيمي المعارضة، حيث أعلن ابن موسوي أن أباه مازال موجودا في طهران، بينما ذكر بعض المواقع الإصلاحية أن أفراد الحرس الثوري الإيراني نقلوا موسوي وكروبي الى شمال البلاد.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك