الرئيس الروسي دميتري مدفيديف يهنئ رؤوساء الدول والحكومات بحلول السنة الجديدة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/39746/

اعلن المكتب الصحفي للكرملين ان الرئيس دميتري مدفيديف قد بعث ببرقيات تهنئة الى عدد من رؤوساء الدول والحكومات بمناسبة حلول السنة الجديدة.

اعلن المكتب الصحفي للكرملين ان الرئيس دميتري مدفيديف قد بعث ببرقيات تهنئة الى عدد من رؤوساء الدول والحكومات بمناسبة حلول السنة الجديدة.

برقية التهنئة الى رئيس جمهورية ابخازيا

وقد جاء فيها : ان جهودنا المشتركة في السنة التي تشرف على الانتهاء " ساعدت على تدعيم جمهورية ابخازيا كدولة ديمقراطية مستقلة حيث تمكنا من المحافظة على الامن والاستقرار في المنطقة ، وتم بذلك ضمان حياة آمنة للشعب الابخازي ". وجاء فيها ايضا " انني واثق بانه سيستمر في السنة المقبلة  تطور العلاقات الروسية – الابخازية في المجالات الاجتماعية – الاقتصادية والثقافية – الانسانية ".

برقية تهنئة الى رئيس جمهورية اذربيجان

اشار الرئيس مدفيديف في برقية التهنئة التي ارسلها الى الرئيس الاذري  الهام علييف  " لقد شهدت السنة المنتهية تطورا مستمرا للعلاقات الروسية – الاذربيجانية. وسوف تساعد المشاريع المستقبلية في تدعيم وتعزيز الشراكة الاستراتيجية بين روسيا واذربيجان في جميع مجالات التعاون والمنفعة المتبادلة ".

برقية تهنئة الى الرئيس الارمني

اشار الرئيس مدفيديف في برقيته الى الرئيس الارمني سيرج سركيسيان الى ثقته العالية بان " روسيا وارمينيا قد استطاعتا بجهودهما المشتركة ضمان تحقيق تقدم جدي وتعميق علاقات التعاون والمنفعة المتبادلة. ان النتائج الباهرة للحوارات السياسية تشكل الاساس لتطوير العلاقات الروسية – الارمنية في السنة المقبلة بما يخدم تدعيم تقاليد الصداقة التاريخية بين شعبينا وتعزيز الامن والاستقرار في المنطقة ".

برقية تهنئة الى رئيس جمهورية بيلاروس

اشار مدفيديف في برقيته الى لوكاشينكو رئيس بيلاروس " لقد احتفلت روسيا وبيلاروس بمرور 10 سنوات على توقيع اتفاقية تأسيس الدولة الاتحادية ". واضاف " ان تطبيق القرارات المتخذة في الاجتماعات الاخيرة لمجلس الدولة الاعلى تسمح بالتوصل الى نتائج ملموسة في تشكيل فضاء اقتصادي وانساني موحد وضمان تنسيق جيد في السياسة الخارجية والدفاع والامن. ونأمل ان يبدأ العمل وبنشاط ضمن اطار الاتحاد الجمركي بين روسيا وبيلاروس وكازاخستان".

برقية تهنئة الى ملكة بريطانيا
 
عبر الرئيس مدفيديف في برقية التهنئة التي ارسلها الى جلالة الملكة اليزابيث الثانية بمناسبة اعياد الميلاد ورأس السنة الجديدة بان " ان العلاقات البناءة بين روسيا والمملكة المتحدة ستحصل في عام 2010 المقبل على التطور اللاحق لما فيه مصلحة شعبينا ".
 كما ارسل مدفيديف برقية تهنئة الى رئيس الوزراء البريطاني جاء فيها " لقد تميزت السنة المنصرمة بتوسيع علاقات المنفعة المتبادلة بين بلدينا كما في العلاقات الثنائية كذلك في مجال مشاكل التطور العالمي. انني واثق بانه في عام 2010 سيستمر الحوار البناء بيننا لما فيه خير شعوب روسيا وبريطانيا العظمى ولمصلحة الامن والسلام العالمي ".

برقيات تهنئة الى قيادة المانيا الاتحادية

بعث الرئيس مدفيديف ببرقية تهنئة الى كيلير رئيس جمهورية المانيا الاتحادية اشار فيها بارتياح الى " ان العلاقات الروسية – الالمانية المبنية على مبادئ الشراكة الاستراتيجية والتي خبرتها الحياة استمرت بالتطور السريع والمثمر. لقد تمكنا من تعميق الحوار السياسي والتوصل الى اتفاقيات مهمة في المجال التجاري – الاقتصادي ".
وعبر مدفيديف عن ثقته بان عام 2010 " سيشهد تعزيز العلاقات بروح التفاهم والثقة المتبادلة لمافيه مصلحة شعوبنا والامن الاوروبي والعالمي. وتعتبر زيارتكم المقبلة الى روسيا الاتحادية مرحلة جديدة ومهمة لعلاقاتنا ".
اما في برقيته الى انجيلا ميركل مستشارة المانيا الاتحادية فقد ثمن فيها عاليا حصيلة السنة المنصرمة التي " كانت مشبعة ومثمرة في العلاقات الروسية – الالمانية ".
وحسب رأيه لقد اعطت الجولة الاخيرة من المشاورات بين البلدين بخصوص التعاون في المجالات المختلفة زخما جيدا مما  سمح لنا بتنفيذ مشاريع جديدة في مجال التجارة والاقتصاد. وبهذه المناسبة اكد مدفيديف " ان  العمل بوتائر مماثلة في العام المقبل سيفتح امامنا افاقا واسعة للشراكة الاستراتيجية بين روسيا والمانيا التي ستتطور لخير شعبينا وتخدم تدعيم الامن والاستقرار في القارة الاوروبية والعالم ".

برقيات تهنئة لقادة الهند

ثمن الرئيس مدفيديف في برقية التهنئة التي ارسلها الى الرئيس الهندي براتيجا باتيل ثمن عاليا تطور العلاقات الروسية – الهندية عام 2009 واشار بشكل خاص الى " التعاون المثمر في المجال التجاري – الاقتصادي والمجال الثقافي – الانساني وخير مثال على ذلك نتائج زيارتكم الى روسيا حيث جرت الاحتفالات باقامة السنة الهندية في روسيا والتي سمحت للمواطن الروسي بالتعرف عن كثب على تاريخ وتقاليد وثقافة بلادكم ".
اما في برقيته الى رئيس وزراء الهند مانموهان سينغ فقد ثمن الرئيس مدفيديف عاليا نتائج زيارة رئيس وزراء الهند الى روسيا والتي تخللها " التوصل الى اتفاقيات مهمة موجهة الى التطوير الشامل لمجمل العلاقات الثنائية في المجالات السياسية والتجارية والاقتصادية والثقافية والانسانية وغيرها من المجالات ".
واحد الاحداث المهمة في العلاقات الثنائية بالسنة المنصرمة كان اقامة سنة كل بلد بيننا " ان الاحتفالات ضخمة وفريدة بتنوعها، وكانت برامج احتفالات عام الهند بروسيا مكثفة وسمحت بالتعرف على الثقافة الغنية والفنون لبلادكم. انني على ثقة باننا سنتمكن في السنة المقبلة من تطوير علاقاتنا والقيام بمشاريع جديدة تخدم شعبينا وتضمن الامن والاستقرار في المنطقة والعالم ".

برقيتا تهنئة الى الرئيس الايطالي ورئيس الحكومة الايطالية

اشار الرئيس مدفيديف في برقية التهنئة التي ارسلها الى الرئيس الايطالي جورجو نابوليتانو بمناسبة حلول عيد الميلاد المجيد ورأس السنة الجديدة الى " ان اتصالاتنا معكم في عام 2009 كانت مشبعة ومكثفة واتذكر بحرارة لقاءانا في مدينتي باري واكفيل التي جرت في جو من الثقة المتبادلة والتعاون المثمر لخير شعبي روسيا وايطاليا ".
واشار في برقيته الى رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلوسكوني الى " ان السنة المنصرمة شكلت علامة متميزة في تطور العلاقات الروسية - الايطالية الواسعة. وسمحت شراكتنا المتبادلة بالوصول الى علاقات استراتيجية وعقد اتفاقيات جديدة في المجالات السياسية والتجارية والاقتصادية والانسانية. واشير بشكل خاص الى فاعلية التعاون الروسي الايطالي في المحافل والهيئات الدولية حيث كان لتنسيق مواقفنا في مجموعة " الثماني "  ومجموعة " العشرين  " عاملا مهما في ايجاد الحلول للمشاكل الجدية التي واجهت المجتمع الدولي. لقد كان لرئاسة ايطاليا لمجموعة " الثماني " عاملا اضافيا ليكون عملنا مثمرا.
وكان الاجتماع الموسع الذي عقدته  في روما اللجنة الحكومية الاستشارية المشتركة ذا اهمية كبيرة بالنسبة للعلاقات الثنائية واكد على مدى توسع العلاقات الروسية – الايطالية في المحافل الاوروبية والعالمية ".

برقبة تهنئة الى رئيس كازاخستان

عبر الرئيس مدفيديف في برقية التهنئة التي بعث بها الى الرئيس الكازاخي نور سلطان نزارباييف عن ثقته الكبيرة بان اساس الغلاقات الروسية – الكازاخستانية هو " وحدة المصالح التاريخية والشراكة الاستراتيجية والصداقة وحسن الجوار والاحترام المتبادل ". واضاف " ان لقاءاتنا المنتظمة والمبنية على الثقة والتعاون متعدد الجوانب بين بلدينا ستحصل على الدعم مستقبلا ايضا لما فيه مصلحة شعوب روسيا وكازاخستان. اننا بهذا الخصوص نأمل ان يبدأ العمل المشترك بنشاط ضمن اطار الاتحاد الجمركي الروسي الكازاخستاني البيلاروسي. ونحن مستعدون مستقبلا لتنسيق الجهود في المحافل الدولية مع الاخذ بنظر الاعتبار تمثيل بلدكم في منظمة الامن والتعاون الاوروبي ".

برقية تهنئة الى حاكم كندا العام

بعث الرئيس مدفيديف ببرقية تهنئة بمناسبة اعياد الميلاد ورأس السنة الجديدة الى ميخائيل جان حاكم كندا العام جاء فيها ان عام 2010 المقبل " سيعطي دفعا جديدا لتطوير العلاقات الروسية – الكندية لما فيه خير شعبينا ولتدعيم الامن والاستقرار في العالم ".
وفي برقية ثانية بعث بها الرئيس مدفيديف الى ستيفين هاربر رئيس وزراء كندا اشار قائلا  " ستعطينا رئاسة كندا عام 2010 لمجموعة " الثماني " وقمة المجموعة ومجموعة " العشرين" التي ستنعقد في كندا امكانيات اضافية للعمل المشترك وحل المسائل الحيوية للعلاقات الثنائية. ومن الاحداث العالمية المهمة سيكون اقامة دورة الالعاب الاولمية الشتوية في فرانكوفر وستكون خبرة كندا في اقامة الالعاب مفيدة لمدينة سوتشي الروسية التي ستستلم الراية الاولمبية من فرانكوفر".

برقية التهنئة الى رئيس قرغيزيا

بعث الرئيس دميتري مدفيديف ببرقية تهنئة الى كرمان بيك باقييف رئيس جمهورية قرغيزيا اشار فيها الى انه في عام 2009 تم " التوصل الى اتفاقيات مبدئية تفتح امكانيات جيدة لرفع العلاقات الروسية – القرغيزية الى مستوى نوعي جديد. وامل ان نعمل معا لتحقيق خططنا المقررة في العام المقبل. وانا واثق باننا بجهودنا المشتركة سنعزز علاقاتنا الاتحادية وشراكتنا الاستراتيجية لما فيه خير شعبينا ولاجل الامن والاستقرار في المنطقة ".

برقية تهنئة الى الرئيس الصيني

اشار الرئيس الروسي في برقية التهنئة التي ارسلها الى الرئيس الصيني هو جينتاو بمناسبة حلول العام الجديد الى انه في عام 2009 "تمكنا بجهودنا المشتركة  من تعزيز علاقات الثقة المتبادلة والشراكة الاستراتيجية بين روسيا والصين. ولقد استقبلنا الذكرى 60 لاقامة العلاقات الدبلوماسية بين بلدينا بضمان تطوير العلاقات السياسية الروسية – الصينية وتوصلنا الى نتائج مهمة في علاقاتنا الاقتصادية وكان تعاوننا في المحافل الدولية والاقليمية مثمرا ".

برقية تهنئة الى الرئيس الملدوفي

بعث الرئيس الروسي دميتري مدفيديف ببرقية تهنئة الى ميخاي جيمبو القائم باعمال رئيس جمهورية مولدوفا رئيس برلمان جمهورية مولدوفا عبر فيها عن امله بان " العلاقات بين البلدين في عام 2010 ستحافظ على تطورها السريع على اساس المساواة والمنفعة المتبادلة من اجل السلام والاستقرار في المنطقة ".

برقية تهنئة الى رئيس الولايات المتحدة الامريكية

اشار الرئيس دميتري مدفيديف في برقية التهنئة التي بعث بها الى باراك اوباما رئيس الولايات المتحدة الامريكية بمناسبة اعياد الميلاد ورأس السنة الجديدة الى " تلخيصا لنتائج العام المنصرم اظن بامكاننا يكل ثقة ان نسجله نشاطا لعلاقات التعاون الروسية – الامريكية حيث تمكنا من تعزيز العلاقات الثنائية وتوسيع التعاون بين بلدينا في المحافل الدولية والتقدم في بناء منفعة برغماتية متبادلة لشراكة طويلة الامد بين روسيا والولايات المتحدة الامريكية خاصة وان المدخل الاساسي لتطوير علاقات بلدينا اصبحت مبادئ الثقة والانفتاح والاستعداد للاخذ بنظر الاعتبار مصالح كل منا.
امامنا طموحات جديدة واعتقد انه في العام المقبل سنستمر في العمل المشترك والحوار البناء من اجل تطوير علاقاتنا الثنائية وتعزيز الاستقرار الاستراتيجي في العالم وايجاد اجوبة مثالية لمخاطر العولمة العصرية ".

برقية تهنئة الى رئيس جمهورية طاجيكستان

بعث الرئيس مدفيديف ببرقية تهنئة الى الرئيس الطاجيكي امام على رحمن بمناسبة حلول العام الجديد اشار فيها الى زيارة الرئيس الطاجيكي الى روسيا الاتحادية " التي سمحت بالتوصل الى حلول مهمة ضمن الاطار الشامل للعلاقات الثنائية، واعتقد انه في السنة المقبلة بجهودنا المشتركة سنضمن تحقيق الاتفاقيات التي توصلنا اليها من اجل التطور اللاحق للعلاقات الروسية – الطاجيكستانية ".

برقية تهنئة الى رئيس جمهورية تركمانستان

اشار الرئيس الروسي في برقية التهنئة التي ارسلها الى رئيس جمهورية تركمانستان قربان قولي بيرديمحمدوف الى " ان العلاقات الروسية – التركمانية تتركز على التقاليد التاريخية المتينة للصداقة والاحترام المتبادل. وتشهد خطواتنا المشتركة في العام المنصرم والهادفة الى توسيع التعاون والمنفعة المتبادلة بين روسيا وتركمانستان على القدرة الكبير لشراكتنا وسيكون تحقيق المشاريع المشتركة الضخمة علامة متميزة لتعزيز علاقاتنا المتبادلة ".

برقية تهنئة الى رئيس اوزبيكستان

عبر الرئيس دمتري ميدفيدف في برقية التهنئة التي بعث بها الى الرئيس اسلام كريموف عن " التقدم والتطور البناء في علاقات التعاون والمنفعة المتبادلة الهادفة الى تطوير مجمل مجالات الصداقة والتعاون بين بلدينا ".

برقية تهنئة الى الرئيس الاوكراني

اشار الرئيس مدفيديف في برقية التهنئة التي ارسلها الى الرئيس الاوكراني فيكتور يوشينكو الى " التعاون البناء بين بلدينا بروح الصداقة التقليدية التاريخية تعبر عن مصالح شعوب روسيا واكرانيا ".

برقية تهنئة الى الرئيس الفرنسي

بعث الرئيس دمتري مدفيديف ببرقية تهنئة الى الرئيس الفرنسي نيقولا ساركوزي بمناسبة حلول اعياد الميلاد ورأس السنة الجديدة اشار فيها الى ان الثقة المتبادلة والعلاقات الشخصية سمحت " ايجاد حلول ناجحة للمسائل المهمة كما في المحافل الدولية كذلك في العلاقات الثنائية " و " سيفتح اقامة سنة روسيا في فرنسا وسنة فرنسا في روسيا افاقا جديدة للتعاون وتعزيز للعلاقات الروسية – الفرنسية والشراكة الاستراتيجية في المجالات المختلفة وستؤدي الى تقارب شعبينا لمصلحة الامن والاستقرار في اوروبا ".

برقية تهنئة الى رئيس اوسيتيا الجنوبية

اشار الرئيس مدفيديف في برقية التهنئة التي بعث بها الى رئيس اوسيتيا الجنوبية ادوارد كوكويتي الى " انه شهد العام المنصرم انجازات غير قليلة في تعزيز استقلال وسيادة اوسيتيا الجنوبية واعادة بناء البنية التحتية الاجتماعية – الاقتصادية وتنظيم الحياة السلمية لشعب جنوب اوسيتيا الشقيق.
احسب انه في عام 2010 سنستمر في تعاوننا البناء والمنفعة المتبادلة بهدف تطوير العلاقات المثمرة بين بلدينا. اننا مصممين مستقبلا الاستمرار في تقديم الدعم الشامل لدولتكم الفتية ".

برقية تهنئة الى امبراطور اليابان

ارسل الرئيس دمتري مدفيديف برقية تهنئة الى امبراطور اليابان اكيهيتو اشار فيها الى " انه في عام 2009 تعاونوا بشكل بناء من اجل تعزيز الصداقة والتعاون وضمان الامن والاستقرار في منطقة اسيا والمحيط الهادئ وانا على ثقة ان العمل المشترك المنجز سيشكل اساس جيد لتطوير العلاقات الروسية – اليابانية لاحقا ".

برقية تهنئة الى رئيس الحكومة اليابانية

وفي البرقية التي ارسلها الى رئيس الوزراء الياباني يوكيو هاتوياما عبر فيها عن " بان الشعور البرغماتي لتطوير العلاقات الثنائية وتعزيز الامن الاقليمي والعالمي الذي سيسمح لنا باقامة علاقات حسن جوار حقيقية وعلاقات شراكة يتطلبها واقع القرن 21 والانطلاق نحو المستقبل ".

 


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)