الولايات المتحدة واليمن تدرسان امكانية ضرب الارهابيين في الاراضي اليمنية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/39706/

نقلت شبكة "سي.أن.أن" التلفيزيونية الأمريكية عن مصادر رفيعة المستوى في المؤسسات الحكومية الأمريكية قولها إن مسؤولين امريكيين ويمنيين يدرسون اهدافا جديدة لشن ضربة في اليمن على مواقع الارهابيين انتقاما على محاولة تفجير طائرة أمريكية في يوم عيد الميلاد. من جهة أخرى وجه الرئيس الأمريكي باراك أوباما انتقادات شديدة اللهجة إلى أجهزة استخباراتية أمريكية مقراً بوجود فشل في النظام الأمني سمح بتمكن الإرهابي النيجيري بإيصال متفجرات إلى الطائرة.

نقلت شبكة "سي.أن.أن" التلفيزيونية الأمريكية يوم الثلاثاء 29 ديسمبر/كانون الأول عن مصادر رفيعة المستوى في المؤسسات الحكومية الأمريكية قولها إن مسؤولين امريكيين ويمنيين يدرسون اهدافا جديدة لشن ضربة في اليمن على مواقع الارهابيين انتقاما على محاولة تفجير طائرة ركاب أمريكية فوق ديترويت في يوم عيد الميلاد.
وكان تنظيم القاعدة في جزيرة العرب قد أعلن مسؤوليته عن هذا العمل.
واكدت "سي.أن.أن" ان واشنطن قد زودت الحكومة اليمنية بالمعلومات الاستخباراتية والأسلحة لشن ضربات ضد مواقع المسلحين في أراضيها.
وسبق أن قال مسؤول عسكرى أمريكى رفيع المستوى طلب عدم الكشف عن اسمه أن الولايات المتحدة قد تفتح جبهة جديدة ضد الإرهاب فى اليمن بسبب تزايد المخاوف من تحول تلك الدولة إلى ملاذ آمن جديد لعناصر تنظيم القاعدة.
وأشار المسؤول إلى أن تلك الجبهة الجديدة تضاف إلى الجبهتين اللتين تقاتل عليهما القوات الأمريكية فى العراق وأفغانستان.
يأتى ذلك فى الوقت الذى يحقق فيه رجال الأمن والمخابرات الأمريكيون فى احتمال وجود علاقة وثيقة بين النيجيرى عمر فاروق عبدالمطلب الذى حاول تفجير إحدى طائرات شركة "نورث ويست إيرلاينز الأمريكية" فوق مدينة ديترويت وعناصر تنظيم القاعدة فى اليمن حيث تشير تقارير إلى أن هذا المتهم تلقى تدريباته فى هناك.
أوباما ينتقد أجهزة استخباراتية أمريكية
وجه الرئيس الأمريكي باراك أوباما يوم الثلاثاء 29 ديسمبر/كانون الأول انتقادات شديدة اللهجة إلى أجهزة استخباراتية أمريكية مقراً بوجود فشل في النظام الأمني سمح بتمكن النيجيري عمر فاروق عبد المطلب بإيصال متفجرات إلى طائرة أمريكية يوم الجمعة الماضي.
وقال أوباما: "عندما تمتلك حكومتنا معلومات حول متطرف معروف ولا يتم تبادل هذه المعلومات أو العمل وفقاً لها، ما يسمح لهذا المتطرف بالصعود إلى الطائرة وبحوزته متفجرات خطيرة كان يمكن أن تودي بحياة 300 شخص، فهذا يعني وجود فشل  منهجي... وأنا أعتبر هذا غير مقبول إطلاقاً... أصبح واضحاً أن النظام الذي كان مطبقاً لسنوات لم يرتق إلى المستوى المطلوب في الاستفادة من المعلومات التي كانت متوفرة".
وتابع قائلا: "لقد اصبح معلوما على نطاق واسع بأن والد المشتبه به في حادثة يوم عيد الميلاد كان قد حذر المسؤولين الامريكيين في افريقيا من ميول ابنه المتطرفة. وتبين لنا بأن هذه المعلومة قد وصلت الى احدى اجهزتنا الاستخبارية منذ عدة اسابيع، الا انها لم توزع بشكل فعال ولذا لم يدرج اسم المشتبه به في قائمة الممنوعين من الطيران."

تشديد إجراءات التفتيش والأمن في المطارات الهولندية

وفي السياق ذاته، قالت وزيرة الداخلية الهولندية جوسي تير هورست إنه لم تكن هناك معلومات خاصة بالمتهم النيجيري عمر فاروق عبد المطلب تتطلب القيام بإجراءات استثنائية معه، مؤكدة اتخاذ قرار بتشديد عمليات التفتيش والأمن في مطارات بلادها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية