أحمدي نجاد يقول إن مظاهرات المعارضة "مسرحية صهيونية وأمريكية"

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/39689/

قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد في 29 ديسمبر/ كانون الأول إن المظاهرات الأخيرة لأنصار المعارضة تستجيب لسيناريو أمر بوضعه "الصهاينة والأمريكيون"، فيما واصلت السلطات اعتقال المعارضين والتحضير لمظاهرة مضادة الأربعاء. وقال الرئيس الإيراني الثلاثاء "لقد شاهد الإيرانيون الكثير من هذه المسرحيات. الصهاينة والأمريكيون هم المتفرجون الوحيدون لمسرحية أمروا بإخراجها".

قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد في 29 ديسمبر/ كانون الأول إن المظاهرات الأخيرة لأنصار المعارضة تستجيب لسيناريو أمر بوضعه "الصهاينة والأمريكيون"، فيما واصلت السلطات اعتقال المعارضين والتحضير لمظاهرة مضادة الأربعاء.

وقال الرئيس الإيراني الثلاثاء "لقد شاهد الإيرانيون الكثير من هذه المسرحيات. الصهاينة والأميركيون هم المتفرجون الوحيدون لمسرحية أمروا بإخراجها"، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية "إيرنا".

وطالب مسؤولون إيرانيون كبار الاثنين باتخاذ إجراءات قضائية بحق زعماء المعارضة، إلا أن علي لاريجاني رئيس البرلمان الإيراني أكد الثلاثاء وجوب التمييز بين "أعداء الثورة" الذين تظاهروا الأحد ومن وصفهم بالمعارضة الإصلاحية.

وبالتزامن مع ذلك قامت سلطات الجمهورية الإسلامية باعتقالات جديدة في صفوف المعارضين للرئيس أحمدي نجاد، استهدفت تحديدا صحافيين وناشطين حقوقيين، وكذلك شقيقة المحامية شيرين عبادي الحائزة على جائزة نوبل للسلام.

مظاهرات مؤيدة للنظام تعم العديد من المدن الإيرانية

هذا وخرجت في شتى أنحاء إيران مظاهرات حاشدة تؤيد الحكومة وتطالب بمعاقبة قادة احزاب المعارضة. وتجمع المتظاهرون أمام دار القضاء في العاصمة طهران رافعين شعارات نددت بالاحزاب المؤيدة للاصلاح ومطالبة باعتقال ومحاكمة قادة المعارضة مير حسين موسوي ومهدي كروبي والرئيس الإصلاحي السابق محمد خاتمي.  ووصفوهم بصانعي الفتنة. إلى ذلك بثت قناة "برس تي في" الإيرانية الحكومية الناطقة بالإنجليزية صورًا لمئات الآلاف من المتظاهرين خرجوا في عدة مدن إيرانية تأييدًا للحكومة وتنديدًا بأحزاب المعارضة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك