المتهم بمحاولة تفجير طائرة أمريكية يقول إن العديد من أمثاله يتدربون في اليمن

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/39685/

ذكرت صحيفة "صان" البريطانية في عددها الصادر في 29 ديسمبر/كانون الأول نقلا عن عمر فاروق عبد المطلب المتهم بمحاولة تفجير طائرة في الولايات المتحدة أن "العديد من أمثاله" يتدربون في اليمن استعدادا لشن الهجمات على طائرات غربية. وذكر مصدر في وزارة الخارجية اليمنية أن الأجهزة الأمنية في هذا البلد تقوم حاليا بالتحري عن الجهات التي كان المتهم النيجيري على اتصال بها أثناء وجوده في اليمن.

ذكرت صحيفة "صان" البريطانية في عددها الصادر في 29 ديسمبر/كانون الأول نقلا عن عمر فاروق عبد المطلب المتهم بمحاولة تفجير طائرة في يوم عيد الميلاد في الولايات المتحدة أن "العديد من أمثاله" يتدربون في اليمن استعدادا لشن الهجمات على طائرات غربية.

وتفيد معلومات الشرطة البريطانية بأن 25 شخصا من بريطانيا يتدربون حاليا في معسكرات تنظيم القاعدة في اليمن، حيث تعمل 4 أو 5 خلايا من الإسلاميين الراديكاليين من بريطانيا( من أصول باكستانية وصومالية) ويبلغ عمرهم المتوسط 20 عاما ونيف. ويعتقد رجال "سكوتلاند يارد" أن هؤلاء الشبان يستعدون للعودة إلى الوطن وتلقي تعليمات من القاعدة.

وكانت اجهزة الامن الامريكية قد قالت يوم 26 ديسمبر/ كانون الأول إن مسافراً نيجيريا له صلة بالقاعدة حاول تفجير طائرة ركاب أمريكية لدى اقترابها من مطار ديترويت يوم 25 ديسمبر/كانون الاول، لكن الركاب وطاقم الطائرة تغلبوا عليه وامسكوا به، فيما هبطت الطائرة بسلام. وأعلن تنظيم القاعدة في الجزيرة العربية مسؤوليته عن محاولة تفجير الطائرة الأمريكية، مشيرا إلى أن ذلك كان محاولة للانتقام من الولايات المتحدة التي تخوض عملية ضد التنظيم في اليمن.

وزير الداخلية البريطاني: رفضنا منح عبد المطلب تأشيرة دخول لاستكمال الدراسة

وكان وزير الداخلية البريطاني الن جونسون قد قال الاثنين في تصريح لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" أن أجهزة الأمن البريطانية سبق لها أن رفضت مؤخرا طلبا تقدم به المتهم النيجيري عمر فاروق عبد المطلب للحصول على تأشيرة دخول إلى بريطانيا لاستكمال دراسته في إحدى المؤسسات التعليمية البريطانية، مشيرا إلى أن المتهم النيجيري سبق له أن حصل على شهادة جامعية في الهندسة وإدارة الأعمال من لندن.

وأوضح أن سبب رفض منحه التأشيرة كان للاشتباه بالمصداقية الأكاديمية لتلك المؤسسة مما جعل السلطات الأمنية تضعه تحت المراقبة بعد ذلك. وقال جونسون إن السلطات البريطانية كانت تنظر فيما اذا كان المتهم عمر فاروق عبد المطلب قد تعرض لغسيل دماغ من متطرفين في بريطانيا.

عبد المطلب يترك الدراسة في دبي لتعلم مبادئ الإسلام في اليمن

وذكرت وسائل إعلام بريطانية أن عبد المطلب البالغ من العمر 23 عاما كان يدرس في جامعة في دبي وكان من المقرر أن يتخرج في ديسمبر/كانون الأول لكنه ترك الدراسة في أغسطس/ آب الماضي وأبلغ أهله بأنه يسافر إلى اليمن "لتعلم الإسلام" ثم قطع الاتصال بأقاربه.

وأكد مصدر في الحكومة اليمنية في 29 ديسمبر / كانون الأول أن عمر فاروق عبد المطلب كان يقيم في اليمن لفترتين مختلفتين، أولا لمدة عام ما بين عامي 2004 و2005 وللمرة الثانية في الفترة بين أغسطس/ آب وديسمبر/كانون الأول من العام الحالي.

الحكومة اليمنية تقوم بالتحري عن الجهات التي كان المتهم النيجيري على اتصال بها

وأدان مصدر مسؤول في وزارة الخارجية اليمنية محاولة التفجير الفاشلة التي قام بها المواطن النيجيري عمر فاروق عبد المطلب. ونقلت وكالة الأنباء اليمنية سبأ عن المصدر قوله  بأن الأجهزة الأمنية في اليمن تقوم حاليا بالتحري عن الجهات التي كان المتهم النيجيري على اتصال بها أثناء وجوده في اليمن. وأضاف أنه سيتم تسليم نتائج التحقيقات التي يتم التوصل إليها إلى الأجهزة المعنية في الولايات المتحدة وذلك في إطار التعاون الأمني بين البلدين.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك