تصعيد فنزويلي كولومبي يهدد بقرع طبول الحرب

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/39665/

اتهم الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز يوم الإثنين 28 ديسمبر/كانون الأول كلا من كولومبيا والولايات المتحدة بالتحضير لشن هجوم عسكري على بلاده. ولا تخفي السلطات الكولومبية امتعاضها من سياسات تشافيز اليسارية، فقد اتهمت كراكاس مؤخرا باستقبال قادة التمرد الكولومبيين اليساريين في الأراضي الفنزويلية.

اتهم الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز يوم الإثنين 28 ديسمبر/كانون الأول كلا من كولومبيا والولايات المتحدة بالتحضير لشن هجوم عسكري على بلاده، وذلك عبر الادعاء بوجود معسكرات للمتمردين الكولومبيين في فنزويلا، مما يشكل ذريعة لهذا الغرض.

وتشتد لهجة الخصومة والعداوة بين فنزويلا وكولومبيا أو بالأحرى بين أعداء الولايات المتحدة وأصدقائها، ففي حين تفتح كولومبيا اراضيها لاقامة قواعد عسكرية تحت غطاء مكافحة تهريب المخدرات، يرفع الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز لواء العداء في امريكا اللاتينية ضد الولايات المتحدة وسياساتها.

ولا تخفي السلطات الكولومبية امتعاضها من سياسات تشافيز اليسارية، فقد اتهمت كراكاس مؤخرا باستقبال قادة التمرد الكولومبيين اليساريين في الأراضي الفنزويلية. بل اوأقدمت على اتخاذ اجراءات عسكرية بمحاذاة الحدود مع فنزويلا، شملت تعزيز القواعد العسكرية الحدودية ونشر ستة أسراب من الطائرات المقاتلة في المناطق المتاخمة لفنزويلا.

 وكان رد تشافيز على هذه الخطوات بارتداء الزي العسكري وزيارة قاعدة عسكرية ليوجه منها اتهاماته إلى كولومبيا بالتآمر على بلاده بتوجيه من الولايات المتحدة. وهو ما عبر عنه قائلا: "لدينا أدلة على أن الحكومة الكولومبية التي تدربها وتدعمها الولايات المتحدة، أو بالأصح توجهها... تعد (كذبة إيجابية). وهذا يعني، أنه بعد تكرارها مرات عدة سيعتقد كثير  من الناس أنها صحيحة ويتوهموا وجود معسكرات للعصابات في الأراضي الفنزويلية بموافقة الحكومة. بهذه الذريعة يستعدون لتنفيذ هجوم على الأراضي الفنزويلية ".

ويتزامن هذا التوتر الجديد بين كولومبيا وفنزويلا مع اصدار وزارة الدفاع في بوغوتا وثيقة حذرت فيها مما أسمته وجود مخاطر على سيادة البلاد من دول وصفتها بأن لها تطلعات توسعية من الناحية الايديولوجية والاقليمية. ودعت الوثيقة الحكومة الكولومبية إلى تعزيز قدرات الجيش وخاصة الدفاع الجوي لردع أي تهديد أجنبي.

ولم تحدد الوثيقة الكولومبية بالاسم مصدر التهديد، إلا أنه لا يخفى أنها تقصد فنزويلا المجاورة.

ويمكن القول ان الاحتقان في العلاقات بين كولومبيا وفنزويلا، يشهد تصعيدا خطيرا ينذر باقتراب شبح حرب في المنطقة، خاصة مع غياب سبل الحوار بين البلدين. 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك