عمرو موسى: الجدار الذي تقيمه مصر على حدودها مع غزة "موضوع مطروح صحفيا"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/39630/

قال عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية في 28 ديسمبر/كانون الأول ان الجدار الذي تقيمه مصر على حدودها مع قطاع غزة "موضوع مطروح صحفيا وليس مطروحا على أي مؤسسة رسمية سواء الجامعة أو غيرها". وفي ظل اقتراب نهاية فترة مدته كأمين عام للجامعة العربية أوضح موسى أن النظام الرسمي العربي مهدد ويحتاج إلى تجديد وإعادة نظر والتوصل لكيفية دعمه.

قال عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول العربية في 28 ديسمبر/ كانون الأول ان الجدار الذي تقيمه مصر على حدودها مع قطاع غزة "موضوع مطروح صحفيا وليس مطروحا على أي مؤسسة رسمية سواء الجامعة أو غيرها"، مشيرا إلى أن سيادة أي دولة موضوع مسلم به.

وأوضح موسى في المؤتمر الصحفي السنوي حول حصاد العام "ان الذين يتابعون موضوع بناء الجدار لا يتابعون قيام مصر بفتح معبر رفح"، مشيرا في هذا السياق الى فتحه خلال الأيام الأخيرة. وأضاف "ان المفتاح هو كيف نتمكن من أن نقلل من أثر الحصار الاسرائيلي الذي يقوم بتجويع الناس في غزة ويحرمهم من الأدوية والأغذية وكل شيء"، مؤكدا ضرورة أن يكون هناك منفذ عربي لأهل غزة الى الخارج.

موسى يحذر إسرائيل من تغيير الوضع الديموغرافي للأراضي الفلسطينية

كما حذر الأمين العام للجامعة العربية من سعى إسرائيل الى تغيير الوضع الديموغرافي للأراضي الفلسطينية المحتلة، مشيرا الى انه "أمر يجب أن يعلم به العالم كله وانه يشكل خرقا صارما للقانون الدولي الانساني". واضاف ان ما تفعله اسرائيل يشكل عائقا أساسيا أمام التوصل الى سلام أو بدء عملية سلام لأنه لا يمكن البدء فيها دون وقف كامل للاستيطان معتبرا انه "من الخطأ الكبير أن تبدأ أي عملية تفاوض دون وقف التغيير في الأراضي الفلسطينية".

وأكد موسى "ان انهاء الانقسام الفلسطيني فرض علينا جميعا كعرب"، مطالبا كافة الفصائل الفلسطينية بالعمل على انهاء الانقسام الذي أضر بالقضية الفلسطينية. وأوضح موسى ان أحد الشواهد الرئيسية لتأكيد النية على انهاء الانقسام الفلسطيني هو التوقيع على الورقة المصرية التي أعدت بعد مشاورات دامت شهورا، معتبرا أن "أي تحفظ لا يصح أن يمنع التوقيع".

وأكد انه لن يكون هناك أي اتفاق للسلام مع اسرائيل تستثنى منه القدس الشرقية وهي قضية رئيسية في قيام الدولة الفلسطينية.

موسى: النظام الرسمي العربي مهدد ويحتاج إلى تجديد

وردا على سؤال حول وضع النظام العربي الرسمي في ظل اقتراب نهاية فترة مدته كأمين عام للجامعة العربية اوضح موسى أن النظام الرسمي العربي مهدد ويحتاج الى تجديد واعادة نظر والتوصل لكيفية دعمه، موضحا "ان مهمتنا وقف الانحسار في السياسة العربية ويجب أن يكون هناك توافق في الرأي على الوقوف مع الجامعة العربية".

كما أكد موسى ان "الحديث عن مصير الأمين العام للجامعة العربية أمر مبكر ولكن يجب الحديث فيه، وبعد 10 سنوات في المنصب اعتقد ان هذا يكفي وربما هناك حاجة إلى دم جديد".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية