باراك يؤكد أن منشأة قم الإيرانية محصنة ضد القنابل العادية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/39607/

اعتبر وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك يوم الاثنين 28 ديسمبر/كانون الأول إن المنشأة النووية الإيرانية في مدينة قم محصنة من القصف بالقنابل العادية. وذكر باراك أن "العام 2009 كان من الأعوام الأكثر هدوءا في جميع الجبهات"، متوقعا أن يكون العام الجديد "عام تحديات وإمكانيات".

اعتبر وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك يوم الاثنين 28 ديسمبر/كانون الأول إن المنشأة النووية الإيرانية في مدينة قم محصنة من القصف بالقنابل العادية.
وقال باراك خلال اجتماع للجنة الخارجية والأمن في الكنيست الاسرائيلي إن "الموقع في قم موجود في مخبأ تحت الأرض وهو محصن من القصف العادي".
وأعاد باراك الى الأذهان أن بناء منشأة قم تم طوال سنوات، معتبرا أن طهران ستواصل تنفيذ "مشروع تخصيب اليورانيوم" في المستقبل. وأعرب وزير الدفاع الاسرائيلي عن قلقه إزاء قدرات إيران النووية، مشيرا الى ان طهران قد تحقق صنع قنبلة نووية بحلول عام 2011.
وأبدى باراك أسفه لأن المجتمع الدولي لم يدعم المتظاهرين المعارضين في إيران بالشكل الكافي، وقال إنه "ليس مريحا رؤية رد فعل العالم الحر على النشاطات هناك... وما يجري هناك هو أن النظام يدوس على المواطنين الذين  يبحثون عن حياة طبيعية وانفتاح وحسب. وأنا أعتقد أن العالم الحر لا يعمل ما فيه الكفاية".
عام 2010 سيكون عام تحديات وإمكانيات
وذكر وزير الدفاع الاسرائيلي أن "العام 2009 كان من الأعوام الأكثر هدوءا في جميع الجبهات"، متوقعا أن العام الجديد سيكون "عام تحديات وإمكانيات".
وفي موضوع استئناف المفاوضات مع الفلسطينيين، ذكر باراك أن "البديل للمفاوضات هو الطريق المسدود الذي سيقود إلى العنف ويزيد قوة حماس ونحن اليوم في موقع ألافضلية وفي موقع القوة الذي يسمح لنا بالدخول في تسوية تقود إلى واقع الدولتين اللتين تعيشان جنبا إلى جنب". وتابع قائلا إن "استمرار سيطرتنا على ملايين الفلسطينيين سيقود حتما إما إلى واقع لا تقوم فيه دولة يهودية أو لواقع تكون فيه الدولة غير ديمقراطية وستكون دولة للتمييز العنصري وكلا الإمكانيتين لا تشكلان الحلم الصهيوني، وهذا ما يعتبر في مركز اهتمام الحكومة".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية