دميتري مدفيديف: النظام السياسي الروسي بحاجة الى تحديث

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/39603/

أعلن رئيس روسيا دميتري مدفيديف اثناء مراسم منح الاوسمة التي جرت يوم 28 دبسمبر/كانون الاول في الكرملين ان النظام السياسي الروسي بحاجة الى تحديث الى جانب تحديث المجالين الاقتصادي والاجتماعي.

أعلن رئيس روسيا  دميتري مدفيديف اثناء مراسم منح الاوسمة  التي جرت يوم 28 دبسمبر/كانون الاول في الكرملين ان النظام السياسي الروسي بحاجة الى تحديث الى جانب تحديث المجالين الاقتصادي والاجتماعي.
وقال مدفيديف :" تواجه بلادنا عددا من المشاكل الجديدة او كما يقال في القرن الحادي والعشرين التحديات الجديدة. وآمل بان نتصدى لها بهذه الدرجة او تلك من النجاح".
واضاف الرئيس الروسي قائلا:" ثمة حاجة الى ان نغير بشكل ملموس اقتصادنا والمجال الاجتماعي وحتى النظام السياسي . ولا تعني حتى اكبر نجاحات احرزناها خلال السنوات الاخيرة ان الوقت حان للاسترخاء واستنشاق الهواء اكثر وعدم بذل جهود. ينبغي ان نعمل".

واعلن مدفيديف ان روسيا تجاوزت بنجاح المرحلة الاكثر تعقيدا من الازمة العالمية برغم بقاء بعض المهام المعلقة. واعرب مدفيديف عن اعتقاده بان هذه المهام ستعالج في السنة القادمة.
واكد الرئيس الروسي على ضرورة تحديث كل جوانب حياة المجتمع الروسي. وقال "لقد ولجنا المرحلة التي تتطلب ترسيخ هيكل دولتنا وتطويرها في المجالات كافة منها الاقتصاد والنظام السياسي وكذلك العلم والثقافة. اننا بحاجة الى التحرك الى الامام والى التنمية".   

مدفيديف يعتبر تحسين مستوى حياة المواطنين وتحديث الاقتصاد من المهام الرئيسية التي تواجهها روسيا
وفي وقت لاحق من اليوم ـ الاثنين بحث الرئيس الروسي مع أعضاء مجلس المشرعين في مجلس الاتحاد، سبل تنفيذ المهمات التي طرحها في رسالته الأخيرة إلى الجمعية البرلمانية الفيدرالية في 12 من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. وقال انه ينبغي من اجل الخروج من الازمة ليس زيادة تصدير موارد الطاقةفقط، بل اصلاح الاقتصاد ايضا. واكد ان المهمة الرئيسية الماثلة امام البلاد هي التغلب على التخلف التكنولوجي وانخفاض الاقتصاد الذي شهده البلد على تخوم الثمانينات والتسعينات، علما ان الوضع تدهور اكثر بعدما انزلقت روسيا، اسوة بالبلدان الاخرى، في عباب الازمة.

كما دعا مدفيديف المشرعين الروس الى التركيز على تطوير المؤسسات الديمقراطية على المستوى الاقليمي مشيرا الى انه اتخذت عام 2009 قوانين هامة ترمي الى دمقرطة النظام السياسي وزيادة التمثيل الشعبي على المستوى الفيدرالي. وقال انه يجب التركيز في المرحلة التالية على الاقاليم ورفع دور الاحزاب والبرلمانات الاقليمية في حياة الكيانات الفيدرالية واقرار ضمانات اضافية لمساوات الاحزاب والمنافسة العادلة والمتمدنة وتنشيط تطبيق التكنولوجيات الجديدة في هذا المجال من اجل توفير الشفافية بحدها الاقصى للمسيرة الانتخابية ونشاط هيئات السلطة.

وقيم مدفيديف عاليا عمل المشرعين. ولدى حديثه عن المهام التي يجب معالجتها في المستقبل اشار الى تحسين نوعية حياة المواطنين  كاولوية اكيدة لنشاطنا. وتسنى للدولة في السنوات الاخيرة تنفيذ امكانياتها والتزاماتها في هذا المجال بدقة.  واضاف "لذلك يثق مواطنونا بالقرارات التي تتخذ على مستوى البرلمان والسلطة التنفيذية". 
واكد الرئيس الروسي ان امكانيات المجتمع لتنفيذ الضمانات الاجتماعية ترتبط بقدرة الاقتصاد الوطني على المنافسة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)