الجبهة الشعية تشير الى ان اسرائيل لا تحتاج الى ذرائع لكي تواصل عدوانها على الفلسطينيين

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/39575/

اجرت قناة "روسيا اليوم" عدد من اللقاءات مع بعض الشخصيات الفلسطينية في قطاع غزة، وذلك لتناول اخر المستجدات التي طرات على الساحة الفلسطينية تحت وطاة الانقسام الداخلي، وبعد مرور العام الاول على بداية عملية الرصاص المسكوب الاسرائيلية في قطاع غزة.

اجرت قناة "روسيا اليوم" عدد من اللقاءات مع بعض الشخصيات الفلسطينية في قطاع غزة، وذلك لتناول اخر المستجدات التي طرات على الساحة الفلسطينية تحت وطاة الانقسام الداخلي، وبعد مرور العام الاول على بداية عملية الرصاص المسكوب الاسرائيلية في قطاع غزة.
وفي هذا السياق التقى مراسل قناة "روسيا اليوم في قطاع غزة 27 ديسمبر/كانون الاول بجميل مزهر، الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اشار من خلاله الى ان حالة الانقسام لا تزال تخيم على المشهد الفلسطيني، منوهاً بان السبب الرئيس لهذا "الانقسام المدمر" هو انعدام النوايا الحسنة وعدم توفر الارادة السياسية لدى طرفي الصراع الفلسطيني، حركتي فتح وحماس، الامر الذي يؤدي الى ازدياد الشرخ الفلسطيني ويمد من عمر الازمة التي تشهدها الساحة الداخلية الفلسطينية في الفترة الراهنة.
وتحدث مزهر عن اثار هذا الانقسام اذ انه ادى الى عطل كل الجهود الرامية الى اعادة اعمار قطاع غزة، وذلك على الرغم من وجود دول كثيرة ابدت استعدادها لتوفير المال الضروري من اجل اعادة الاعمار، الا ان الانقسام يحول دون تحقيق هذا الهدف.
وفي شان اخر اشار مظهر الى ان اسرائيل مستمرة في سياستها العدوانية تجاه الفلسطينيين، مؤكداً على انها لا تحتاج الى ذرائع "لشن اي هجوم على الشعب الفلسطيني سواء في غزة او في الضفة الغربية"، معتبراً العملية الاخيرة التي نفذها الجيش الاسرائيلي مؤخراً في نابلس وغزة ليست الا برهاناً على هذا الامر.
الى ذلك اشار جميل مزهر الى انه ثمة امكانيات تسهم في التوصل الى اتفاق بين الفلسطينيين، كفيل بان يجنب الشعب الفلسطيني "في بعض الحلات وفي بعض الاحيان" التهديدات الاسرائيلية.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)