ليبرمان يؤكد ان الصراع مستمر مع الفلسطينيين لعقد من الزمان على الاقل

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/39573/

صرح وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان ان الصراع مع الفلسطينيين لن ينتهي في السنوات العشر القادمة، لا بل في السنوات القادمة العشرين. جاء هذا التصريح اثناء اجتماع الوزير الاسرائيلي 27 ديسمبر/كانون الاول مع عدد من سفراء وقناصل اسرائيل في ارجاء العالم.

صرح وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان ان الصراع مع الفلسطينيين لن ينتهي في السنوات العشر القادمة، لا بل في السنوات القادمة العشرين.
جاء هذا التصريح اثناء اجتماع الوزير الاسرائيلي 27 ديسمبر/كانون الاول مع عدد من سفراء وقناصل اسرائيل في ارجاء العالم.
وقال ليبرمان ان اسرائيل قدمت الكثير من "التنازلات للفلسطينيين"، وان الحكومة الحالية قامت بكل ما في وسعها من اجل السلام بما في ذلك تجميد الاستيطان، "الا انهم لا يكفون عن المطالبة بالمزيد، ويقومون باختلاق الذرائع لعدم انهاء الصراع".
كما شكك افيغدور ليبرمان بان السلطة الفلسطينية في رام الله تمثل الشعب الفلسطيني اساساً، "لانها لا تمثل فلسطينيي غزة او فلسطينيي الشتات".
ودعا الى ان يبذل الدبلوماسيون الاسرائيليون جهودهم لاقناع حكومات الدول التي يمثلون اسرائيل فيها بان الحكومة الحالية قامت منذ تشكيلها بكل ما في وسعها لحل الصراع العربي الاسرائيلي، وان تل ابيب "قامت بكل ما يمكنها القيام به من اجل التوصل الى اتفاق سلام"، معرباً عن قناعته بانه حتى وان انسحبت اسرائيل الى حدود 1967 "حتى اخر شبر لن يتبدل شئ".
واضاف ليبرمان انه ينبغي على العالم ان يعي حقيقة عدم و وجود حلول سحرية بل مجرد ترتيبات طويلة الامد، يمكن ان تستمر لعقدين من الزمان "قد لا نتمكن خلالهما من تحقيق السلام".
اما في شان مسار السلام السوري فقد اعرب الوزير الاسرائيلي انه ما دام هو يحتل هذا المنصب، وطالما حزب اسرائيل بيتنا ممثل في الحكومة، لن تكون هناك مفاوضات سرية عبر تركيا، كما اكد ان اية مفاوضات مستقبلية مع سورية يجب ان تجرى استناداً للاعراف الدبلوماسية المتبعة، وسوف تتم "علناً في دمشق والقدس".
وهاجم ليبرمان وزير الدفاع ايهود براك ووزير الصناعة والتجارة بنيامين بن اليعازر، وهما عضوي حزب العمل، وذلك لتاييدهما استئناف الحوار مع سورية عن طريق الوساطة التركية.
هذا ويذكر ان براك سوف يتوجه الى انقرة مطلع العام القادم، بهدف تحسين العلاقات الثنائية بين البلدين، وذلك بعد التوتر الذي شابها عقب الحرب الاسرائيلية الاخيرة على قطاع غزة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية