اشتباكات في طهران تسفر عن مصرع 8 اشخاص بينهم ابن شقيق موسوي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/39549/

ذكرت وكالة الانباء الفرنسية فرانس برس ان ابن شقيق قائد المعارضة الايرانية مير حسين موسوي قتل يوم 27 سبتمبر / كانون الاول في اشتباكات اندلعت في طهران بين رجال الامن ومتظاهرين كانوا يحيون شعائر عاشوراء السنوية، حصدت 8 قتلى على الاقل، كما اعتقلت السلطات الامنية الايرانية 300 شخص شاركوا في مظاهرات الاحتجاج في العاصمة الايرانية.

ذكرت وكالة الانباء الفرنسية فرانس برس ان ابن شقيق قائد المعارضة الايرانية مير حسين موسوي قتل يوم 27 سبتمبر / كانون الاول في اشتباكات اندلعت في طهران بين  رجال الامن ومتظاهرين اصلاحيين كانوا يحيون شعائر عاشوراء السنوية .

ونقلت الوكالة عن احد مواقع المعارضة الايرانية ان "سعيد علي موسوي البالغ من العمر 35 عاما قتل برصاصة استقرت بالقرب من قلبه، وفارق الحياة بعد ان نقل الى احد المستشفيات"

هذا وافادت مواقع الكترونية تابعة للمعارضة الايرانية الى مقتل 8 اشخاص على الاقل جراء هذه الاشتباكات، مؤكدة ان قوات الامن استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين وقامت باعتقال 300 شخص شاركوا في مظاهرات الاحتجاج في طهران.

وتشير الانباء الواردة من العاصمة الايرانية الى ان الاشتباكات بين المتظاهرين واجهزة الامن الايرانية استمرت حتى ساعات الليل المتاخرة، ما يعني ان عدد الاصابات جراء المواجهات المتواصلة بين الطرفين مرشح للازدياد.

من جانبها صرحت السطات الامنية  على لسان رئيس شرطة العاصمة طهران عزيز الله رجب زادة انه ليست لديها اية معلومات تشير الى وقوع ضحايا اثناء مظاهرات الاحتجاج هذه، مؤكداً ان "رجال الشرطة لم يطلقوا النار اليوم على احد"، لافتاً الى انه "لم تكن لدى رجال الشرطة  اية ذخيرة"، الا انه اشار الى ان الامن الايراني احتجز بعض المحتجين، وذلك بدون الاشارة الى عددهم.

وكان موقع "جرس" الاصلاحي الايراني قد قال صباح اليوم انه جرى نشر المئات من قوات الأمن في وسط  طهران حيث تعتزم المعارضة تنظيم تجمعات حاشدة جديدة مناهضة للحكومة.

واكد الموقع  ان قوات الامن الايرانية أطلقت الغاز المسيل للدموع لتفرقة أنصار المعارضة في وسط طهران في اليوم الثاني من الاشتباكات بالعاصمة الايرانية. وأضاف أن المحتجين أشعلوا النيران في دراجة نارية تابعة للشرطة أثناء الاشتباكات وأن الشرطة أغلقت الشوارع في المنطقة.

فارس: متظاهرون قذفوا مسيرات عاشوراء بالحجارة واحرقوا القرآن

ونقلت وكالة انباء فارس الايرانية شبه الرسمية ان المتظاهرين اقدموا على احراق القرآن، مشيرة الى ان الحادثة وقعت بالقرب من جامعة طهران، وقالت  ان قادة المعارضة، مير حسين موسوي ومهدي كروبي ومحمد خاتمي، لم يعلقوا على هذه الحادثة التي "اقترفها مؤيديهم"، كما لفتت الى ضرورة شجب واستنكار هذا العمل بصرامة.

كما تحدثت "فارس" عن قيام المتظاهرين باحراق سيارات تاكسي واخرى تابعة للشرطة بالاضافة الى الحاق الضرر بالممتلكات العامة، مشيرة الى انهم استهدفوا  بالحجارة مسيرات عاشوراء التي جابت شوارع وساحات العاصمة ،مؤكدة وقوع اصابات في صفوف المشاركين بهذه المسيرات.   

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك