اشتباكات بين قوات الامن الايرانية ومعارضين في طهران عشية عاشوراء

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/39509/

نشرت مواقع الكترونية تابعة للمعارضة الايرانية يوم 26 ديسمبر/كانون الاول ان قوات الامن الايرانية اشتبكت مع متظاهرين معارضين جنوب العاصمة طهران خلال طقوس عاشوراء. وقال موقع "جرس" الايراني المعارض ان القوات الايرانية اطلقت قنابل مسيلة للدموع لتفريق حشد ضخم في ساحة الامام الحسين بطهران ، الا ان الناس كانوا يقاومون ويهتفون بشعارات مناهضة للحكومة.

نشرت مواقع الكترونية تابعة للمعارضة الايرانية يوم 26 ديسمبر/كانون الاول ان قوات الامن الايرانية اشتبكت مع متظاهرين معارضين جنوب العاصمة طهران خلال طقوس  عاشوراء الجارية الان في جميع انحاء ايران تخليداً لذكرى مقتل الامام الثالث لدى الشيعة الاثنى عشرية في واقعة الطف بكربلاء .

وقال موقع "جرس" الايراني المعارض ان القوات الايرانية اطلقت قنابل مسيلة للدموع لتفريق حشد ضخم في ساحة الامام الحسين بطهران ، الا ان الناس كانوا يقاومون ويهتفون بشعارات مناهضة للحكومة.

وكانت وكالة الانباء الايرانية الحكومية نقلت عن رئيس الشرطة الايرانية اسماعيل احمدي مجاهد تحذيره  ضد ما اعتبره محاولات لاستغلال مناسبة عاشوراء للتظاهر والاحتجاج ضد الحكومة، وقال بان الشرطة ستضرب بقوة اي اضطرابات او قلاقل، وستتعرف وتعتقل قادة الاضطربات.

فيما دعت جماعات ايرانية معارضة الى تنظيم احتجاجات ومظاهرات مناهضة للرئيس محمود أحمدي نجاد في الذكرى السنوية لعاشوراء، وسط تحذيرات من الشرطة بأنها ستواجه بقوة أي تجمع لأغراض غير دينية.

ويذكر أن مدينة أصفهان الإيرانية شهدت اصطدامات  يوم الأربعاء الماضي بين رجال الشرطة ومشاركين في مجلس عزاء بمناسبة وفاة رجل الدين المعارض آية الله حسين منتظري، حيث حاصرت عناصر من قوات الامن الايراني المسجد الذي كان من المقرر اجراء مجلس العزاء فيه ، ما سبب اندلاع مواجهات عنيفة مع الحشود التي كانت ستشارك في المجلس، ادت الى اصابة بعضهم بجروح.

المزيد من التفاصيل في المكالمة الهاتفية

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك