مجلس الامن الدولي يمكن ان يفرض عقوبات جديدة على ايران قبل نهاية شهر فبراير القادم

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/39498/

صرح السفير مارك ليال غرانت الممثل الدائم لبريطانيا لدى الامم المتحدة لوكالة "نوفوستي" الروسية للانباء يوم 26 ديسمبر/كانون الاول، انه من المتوقع ان يفرض مجلس الامن عقوباته الجديدة على ايران قبل نهاية شهر شباط/فبراير 2010 ، وذلك في حال رفضت طهران تلبية مقترحات السداسية بشأن برنامجها النووي.

صرح السفير مارك ليال غرانت الممثل الدائم لبريطانيا لدى الامم المتحدة لوكالة "نوفوستي" الروسية للانباء يوم 26 ديسمبر/كانون الاول، انه من المتوقع ان يفرض مجلس الامن عقوباته الجديدة على ايران قبل نهاية شهر شباط/فبراير 2010 ، وذلك في حال رفضت  طهران تلبية مقترحات السداسية بشأن برنامجها النووي.

وتتفاوض الدول الست ( روسيا والولايات المتحدة والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا) مع ايران لاقناعها بالتخلي عن جهودها الرامية لتطوير برنامجها  النووي ، وهو موضوع شك الدول الغربية تجاه طهران.

وقال الدبلوماسي البريطاني  "خلال الاسابيع القليلة القادمة سوف نناقش في اجتماع السداسية المواد التي يمكن تضمينها في قرار فرض عقوبات جديدة ضد إيران. في البداية ستتم مناقشة هذه المسألة في اطارمجموعة السداسية ومن ثم يطرح الموضوع في مجلس الامن الدولي بنيويورك، لكنني أعتقد، بان العقوبات ضد ايران ربما  ستفرض قبل نهاية شهر شباط / فبراير". ولكنه استدرك قائلاً : "نترك الباب مفتوحا لمزيد من الحوار".
واشار غرانت الى العرض الذي قدمته الدول الست لايران قائلا: "ان ماعرضته الدول الست حول ملف ايران النووي كان عرضا سخيا جدا، ومازال العرض مطروحا على الطاولة. وعلى إيران أن تتعاون مع الوكالة الدولية والمجتمع الدولي ككل قبل فوات الأوان لتتجنب في هذه الحالة فرض العقوبات".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك