الأمن الأمريكي يتهم نيجيرياً على صلة بالقاعدة بمحاولة تفجير طائرة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/39487/

قالت اجهزة الامن الامريكية إن مسافراً نيجيريا له صلة بالقاعدة حاول تفجير طائرة ركاب أمريكية لدى اقترابها من مطار ديترويت، لكن الركاب وطاقم الطائرة تغلبوا عليه وهبطت الطائرة بسلام. واعتبر مسؤولون في البيت الأبيض أن الحادث كان محاولة للقيام بعمل إرهابي. من جهته أمر الرئيس باراك أوباما الذي يقضي اجازته في هاواي بتعزيز التدابير الأمنية لحماية النقل الجوي.

قالت اجهزة الامن الامريكية يوم 26 ديسمبر/ كانون الأول إن مسافراً نيجيريا له صلة بالقاعدة حاول تفجير طائرة ركاب أمريكية لدى اقترابها من مطار  ديترويت يوم 25 ديسمبر/كانون الاول، لكن الركاب وطاقم الطائرة تغلبوا عليه وامسكوا به  وهبطت الطائرة بسلام.

وأصيب النيجيري المشتبه به بحروق من الدرجة الثالثة عندما حاول تفجير شحنة ناسفة على الطائرة التي كانت قادمة من أمستردام ، وألقي القبض عليه ، فيما أصيب إثنان من الركاب بجروح طفيفة و تم نقلهما بعد هبوط الطائرة الى اقرب مستشفى، بحسب المصادر الامريكية.

وقال العضو الجمهوري في لجنة الأمن الداخلي بمجلس النواب الامريكي بيتر كينغ إن الشحنة المتفجرة كانت متطورة إلى حد ما، وإن اسم النيجيري المشتبه به ظهر بسرعة في سجلات المخابرات  ، وهو عمر فاروق عبد المطلب  البالغ  من العمر 23 عاما.

وأكد الأمن الامريكي إن المتهم اعترف للمحققين أنه عضو في تنظيم القاعدة وأنه اقتنى المتفجرات وتلقى الأوامر بشأن توقيت استخدامها في اليمن .  وان التحقيقات في ملابسات الحادث لازالت مستمرة. فالعملية جاءت في فترة أعياد الميلاد ورأس السنة التي يكثر فيها عدد المسافرين.

وحسب المصادر فان الطائرة التابعة لشركة "دلتا آيرلاينز" والتي تقل على متنها 278 راكبا كانت قد انطلقت من نيجيريا ثم توقفت في أمستردام بهولندا ومن ثم اتجهت صوب مدينة ديترويت.

من جهته أمر الرئيس باراك أوباما الذي يقضي اجازته في هاواي  بتعزيز التدابير الأمنية لحماية النقل الجوي. واعتبر مسؤولون في البيت الأبيض أن الحادث كان محاولة للقيام بعمل إرهابي.

لندن ولاغوس  ايضا  تفتحان ملف التحقيق في الحادث

وفتحت الشرطة البريطانية  من جانبها ايضاً ملف التحقيق بالحادث، وذلك لان  المتهم النيجيري عمر فاروق عبد المطلب كان يعيش ويدرس في العاصمة البريطانية.

وقال الناطق الرسمي باسم  شرطة سكوتلانديارد "اننا نقوم بالتنسيق مع السلطات الامريكية، ونجري عمليات تفتيش في بعض الاماكن المحددة بوسط  لندن .. واحد هذه الاماكن الشقة التي يقطنها المتهم.  كما اشار الى انه من اجل التحقيق الدقيق في هذه القضية خصص عدد اضافي من ضباط الشرطة وجهاز الامن "مي 5".

يذكر ان الطالب النيجيري عمر عبد المطلب كان يدرس في كلية الهندسة التابعة لجامعة لندن. ولكن لم ترد حتى الان اية  تعليقات  او توضيحات  من الجهاز التعليمي في الجامعة حول هذه القضية .

وافادت قناة "سكاي نيوز"ان عمر فاروق عبد المطلب اثار شكوك الاستخبارات البريطانية في الفترة الاخيرة، الا انه لم يكن في قائمة الارهابيين.

وحصل النيجيري عمر عبد المطلب على تاشيرة دخول للاراضي الامريكية بهدف حضور ندوة نقاش حول الاسلام، وانه جاء قادماً من العاصمة النيجيرية لاغوس بعد ان اجرى ترانزيت في مطار امستردام، ليواصل رحلته الى ديترويت.

من جانبها قامت السلطات البريطانية بتعزيز الامن في المطارات، والتشديد في  تفتيش الامتعة والمسافرين المتوجهين الى الولايات المتحدة الامريكية، كما طالبت الولايات المتحدة ان تحتذي باقي دول العالم بالاجراءات الامنية المشددة التي اتخذتها الاجهزة الامنية في بريطانيا.

وعلى الجانب الاخر من المحيط، في وطن عبد المطلب نيجيريا اصدر نائب رئيس البلاد غودلاك جوناثان امراً  بفتح ملف التحقيق في هذه القضية. وصدر بيان حكومي نيجيري جاء فيه "اننا نقوم بجهودنا لتحديد هوية المتهم، واننا سوف نتعاون بشكل وثيق مع السلطات الامريكية في هذا التحقيق".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك