اقوال الصحف الروسية ليوم 24 ديسمبر/كانون الاول

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/39385/

صحيفة "إيزفيستيا" تلقي الضوء على الاجتماعِ المشترك الذي عقده يوم أمس مجلس الدولة الروسي ومجلس تطوير التكنولوجيات المعلوماتية. وتتوقع الصحيفة أن تنتقل روسيا بشكلٍ كامل إلى استخدام الوسائل الالكترونية في عمل دوائر الدولة وذلك بحلول العام 2015. وتضيف موضحةً أن المواطنين سيكون بوسعهم إنجاز معاملاتهم في دوائر الدولة بواسطة الانترنتِ الشخصي والأجهزة الالكترونية المخصصة للعموم. وهذا يعني الحصول على الوثائقِ والبيانات وتسديدَ الغرامات وغير ذلك دون الاحتكاك بالموظفين. وتنقل الصحيفة عن الرئيس دميتري مدفيديف الذي ترأس الاجتماع أن المواطنين ما زالوا يعانون من الإنتظارِ في الطوابير من أجل الحصول على مختلف الوثائق والأوراقِ الضروريةِ لهم. وأكد على ضرورة حل هذه المسألة مشيراً إلى أن الحصول على رخصةِ بناء مثلاً قد يستغرق عدة سنوات. ومن جانبهم أقر المشاركون في الاجتماع أن الانتقال إلى الحكومة الالكترونية لن يتم في وقتٍ قريب. ولكن الرئيس مدفيديف حدد لذلك مدةً لا تزيد عن 6 سنوات، مؤكداً على ضرورة ربط المؤسساتِ الصحيةِ والاجتماعية وصندوق التقاعد بشبكة الانترنت. ودعا الرئيس إلى تشجيع تسديد أجور الخدمات بواسطة التحويلات المصرفية وذلك عبر إنشاء منظومةٍ موحدةٍ على مستوى البلاد تضم جميع المصارف. ونوه بأهمية إشراك خبراء تكنولوجيا المعلوماتية في تشكيل الحكومة الإلكترونية. وختم مدفيديف قائلاً إن روسيا لا تشغل مرتبةً متقدمةً في ميدان التقنيات المعلوماتية ولكنها تسير إلى الأمام بخطىً واثقة.


صحيفة "روسيسكايا غازيتا" تطلع قراءها على أول مركزٍ للطب النووي في روسيا. تقول الصحيفة إن تصميم هذا المركز قد أنجز، أما أعمال البناء فستبدأ العام القادم في مدينة دميتيروفغراد بمقاطعة أوليانوفسك على ضفاف نهر الفولغا. ومن المتوقع أن يدخل حيز الخدمةِ الفعلية في غضون 3 سنوات ليستقبل المرضى من كافة أنحاء روسيا ويضمن لهم العلاج على مستوىً جديدٍ نوعياً. وجاء في المقال أن هذا المركز يستوعب 400 مريض يستغرق علاج الواحد منهم ما بين 7 و10 أيام. وهذا يعني أنه سيقدم خدماته لحوالي 4 آلاف مريضٍ سنوياً. ويضيف كاتب المقال أن مركزين آخرين سيتم بناؤهما في روسيا حتى العام 2015 أحدهما في ضواحي موسكو والآخر في سيبيريا. وتنقل الصحيفة عن مدير الوكالة الفيدرالية للطب البيولوجي فلاديمير أويبا أن ذلك سيتيح للطب الروسي قهر السرطانِ عملياً في غضون 10 سنوات. ويضيف أويبا أن روسيا تحتل موقعاً متقدماً من حيث الاكتشافات في مجال الطبِ النووي واستخدام تقنياتهِ الجديدة التي تسمح بمعالجة الأورام في كافة مراحلها. وهذه التقنيات تضمن استئصال الورم من أكثر الأعضاءِ صعوبة كالدماغ مثلاً وذلك دون تعريض أجزاء الجسمِ الأخرى للأشعة.
ونعود إلى صحيفة "إيزفيستيا" ومقال ثان عن طائرة تدريبٍ روسية من طراز "ياك - 130". تقول الصحيفة إن سلاح الطيران الروسي سيستخدم عما قريب هذه الطائرةَ التدريبيةَ القتالية وذلك بعد أن وقع قائد القوات الجويةِ الروسية ألكسندر زيلين وثيقةَ اختتام تحليقاتها الإختبارية. وجاء في المقال أن هذه الطائرة تحاكي من حيث خصائص الطيران كافة المقاتلاتِ الحديثة. ويمكن إعادة برمجتها وهي في الجو وفق مختلف ظروف الطقس أو حسب مهمات التحليق. وباستطاعتها أن تحلق كطائرة سوخوي - 30، وكالمقاتلة الأمريكية الحديثة إف- 35. وإلى ذلك تتصف بدرجة أمانٍ عالية إذ أن تعدد أنظمةِ القيادةِ الاحتياطية يتيح تصحيح أخطاءِ الطيارِ المتدرب وحتى إنزالَ الطائرةِ سالمةً فيما لو فقد الطيار سيطرته عليها. ومن الميزات الأخرى التي تتمتع بها إمكانية تجهيزها بسرعة لتقوم بمهام طائرةٍ مقاتلةٍ من النوع الخفيف. وفي هذه الحال تحمل ما يزن 3 أطنان من الصواريخِ عالية الدقة والقنابل الموجهة. وبالإضافة إلى ذلك يمكنها أن تستخدم في الإقلاعِ والهبوط مدارج ترابيةً أو اسمنتية سواءً بسواء. وتشير الصحيفة إلى أن سلاح الطيران الروسي سيتزود عما قريب باثنتي عشرة طائرةً من هذا الطراز وقد يرتفع العدد في المستقبل ليصل إلى 60. ومن ناحيةٍ أخرى أبدت رغبتها بشراء هذه الطائرة عدة بلدان من بينها الجزائر وليبيا. 
صحيفة "نوفيي إيزفيستيا" تتناول بالتحليل التحركات الماليةَ في العالم عشية عيد رأس السنة. فترى أن رؤوس الأموالِ الأجنبية لا تنوي استقبال العام الجديد في روسيا. وتنقل الصحيفة عن رئيس مصرف روسيا المركزي سيرغي إغناتيف أن نزوح رؤوس الأموال من روسيا هذا العام سيزيد عن المبلغ المتوقع، وقدره 40 مليارَ دولار. أما الاقتصادي البروفيسور يفغيني غافريلينكوف فيفسر انعطافة رؤوس الأموال وعودتها إلى الولايات المتحدة بتعزز موقع الدولار. ويضيف الأكاديمي الروسي أن تحسن الوضع في دبي والمعطيات المتفائلةَ بخصوص الاقتصاد الأمريكي زادت من قوة الدولار فبدأت رؤوس الأموال رحلة العودة. ويلفت غافريلينكوف إلى أن الأموال النازحة تشمل أيضاً تسديد الديون الخارجية إذ أن جزءاً من 40 مليار المذكورة خصص لهذا الغرض. ومن جانبه يؤكد نائب رئيس معهد الاقتصاد التابع لأكاديمية العلوم الروسية دميتري سوروكين أن هروب هذه الأموال من روسيا لا يؤثر تأثيراً كبيراً على اقتصادها. ويوضح أن معظم الأموالِ النازحة تعود لمجال الأسهم والسندات المتداولة في أسواق المال وليست استثماراتٍ مباشرة من شأنها أن تؤثر على قطاعات الاقتصاد  الحقيقي.

تنشر صحيفة "غازيتا" تنشر مقالاً علمياً حول رغبة التعلم لدى الإنسان. فتقول إن سعي البشر لتوسيع مداركهم أمر طبيعي يندرج ضمن إطار غريزة البقاء والحفاظ على الذات. وتنقل الصحيفة عن المختصة بعلم النفس ناتاليا يرماتشينكوفا أن المرء يستمر بتلقي المعلومات ومعالجتها طيلة حياته سواءً عن طريق التعلم الذاتي أو باتباع دوراتٍ تعليمية. وترى الباحثة الروسية أنه قلما نجد شخصاً فاعلاً في المجتمع لا يرغب برفد معلوماته بما هو جديد. وتؤكد هذا الرأي نتائج استطلاعٍ أجراه مركز روسي متخصص بالتوظيف حيث بينت أن 72 % من الروس يرغبون بتحديث معارفهم في قطاعاتٍ محددة. ويوضح مدير المركز ألكسي زاخاروف أن النسبة المتبقية تشمل كثيرين ممن خضعوا لدوراتٍ ما ويمرون بمرحلةِ استيعابِ المعلومات التي حصلوا عليها. وجاء في نتائج الاستطلاع أن غالبية المشاركينَ فيه اختاروا بند تعلمِ اللغةِ الأجنبية ويعلل زاخاروف ذلك بأن اتقان هذه اللغةِ الأجنبيةِ أو تلك رغبةٌ مشتركة بين أصحاب مختلف الاختصاصات.
ونختم جولتنا بصحيفة "فريميا نوفوستيه" التي تتحدث عن الكنيسة الأرثوذكسية الروسية. فتقول إنها ستغدو أكثر انفتاحاً بكل ما لهذه الكلمة من معنى. وتضيف أن جميع الكنائس ودورِ العبادةِ الأرثوذكسية ستَفتح أبوابها طيلة النهار أمام المؤمنين الراغبين بزيارتها والتبرك بقدسيتها. وتنقل الصحيفة عن البطريرك كيريل بطريرك موسكو وسائر روسيا أن كاهناً سيناوب في كل كنيسة طيلة النهار ليجيب عن الأسئلة المتعلقة بخلاص الإنسان وحياته الروحية. وأكد غبطته في اجتماعٍ ضم رجال الدين الأرثوذكس في موسكو أن الكنيسة هي المكان الذي ينبغي أن يقصِدَه المؤمن ليتلقى الأجوبة عما يقلق باله من أسئلة. وأشار غبطته إلى بعض المظاهرِ المؤسفة حيث يقع المؤمنون في بعض الأحيان ضحايا ما يقوم به المنشقون عن الكنيسة من نشاطٍ مشبوهٍ في الشوارع والزوايا المظلمة. وجاء في المقال أن أبناء الرعية سيكون بوسعهم التوجه بأسئلتهم وقضاياهم إلى رجال الدينِ في الكنائس وإلى البطريرك مباشرةً. ولهذا الغرض سيستحدث ديوان لدى راعي الكنيسةِ الأرثوذكسيةِ للشؤون الاجتماعية على غرار هيئات المجتمعِ المدني. ومن المتوقع أن يكون لهذا الديوان موقعهُ الخاص على شبكة الانترنت. وتلفت الصحيفة أخيراً إلى أن البطريرك كيريل حذر من تجاوز الحدود في تحديث الكنيسة مؤكداً أن حياة الرهبانِ والرعاةِ في الأديرةِ والكنائس يجب أن تتصف بالبساطةِ والتواضع دائماً.

اقوال الصحف الروسية عن الاحداث الاقتصادية العالمية والمحلية

صحيفة " ار بي كا ديلي " التي كتبت تحت عنوان ( عام من الخسائر ) قالت أن هيئة الاحصاء الفدرالية الروسية اشارت إلى ان أكثر من ثلث الشركات الروسية خاسرة ولفتت إلى انه في الاشهر العشرة الاولى من العام الحالي بلغت حصة الشركات الروسية من الخسائر نحو 34 % وهي أكثر بـ 6.3 % عن مؤشر العام الماضي في ذات الفترة.
 
صحيفة " كوميرسانت " سلطت الضوء تحت عنوان ( فولفو للصينيين ) على ان مجموعة فورد الامريكية وافقت على بيع شركة فولفو السويدية التابعة لها لشركة ( جيلي ) الصينية مقابل 2 مليار دولار. وأشارت الصحيفة ان صفقة بيع فولفو اضحت اكبر صفقة لبيع شركة  سيارات أوروبية  للصين.
 
ونختم بصحيفة " فيدوموستي " التي كتبت بعنوان ( الرابط الاضعف ) ان مؤسسة ستداندارد اند بوورز أشارت إلى انخفاض عدد الشركات المهددة بالافلاس ولكنها حذرت من ان مخاطر الديون مازالت مرتفعة. ونقلت الصحيفة عن المؤسسة انه لاتزال هناك التزامات مالية في منطقة الخطر ل 226  شركة بقيمة 220 مليار دولار.   


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)