مجلس اوروبا يأمل في ان تبرم روسيا بروتوكول المعاهدة الاوروبية لحقوق الانسان

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/39369/

اعلن الامين العام لمجلس اوروبا ثوربيورن ياغلاند في مؤتمر صحفي عقده في موسكو عقب مباحثاته مع الرئيس الروسي دميتري مدفيديف انه يأمل في ان تبرم روسيا في يناير/كانون الثاني القادم البروتوكول الـ 14 الملحق بالمعاهدة الاوروبية لحقوق الانسان مذكرا ان هذه العملية واجهت صعوبات في السابق.

اجرى الرئيس الروسي دميتري مدفيديف في موسكو يوم 23 ديسمبر/كانون الاول لقاء مع الامين العام لمجلس اوروبا ثوربيورن ياغلاند. ويشغل السياسي النرويجي هذا المنصب منذ 1 اكتوبر/تشرين الاول من العام الحالي.
وتبادل الطرفان الاراء في مجموعة واسعة من القضايا المرتبطة بالارتقاء بمستوى  نشاط مجلس اوروبا بما فيه عمل المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان.
وبحث مدفيديف وياغلاند التعاون بين روسيا ومجلس اوروبا في قضايا ترسيخ حقوق الانسان وسلطة القانون والديمقراطية والتلاحم الاجتماعي والحوار الثقافي.
وتناول الطرفان كذلك ايضا مجالات تعاون مثل ضمان حقوق الانسان في الانترنت وسبل مكافحة الجريمة والارهاب وتجارة المخدرات وتبييض الاموال والفساد اضافة الى سبل التعاون في المجال القانوني وفي اجراء الاصلاحات القضائية.

الامين العام لمجلس اوروبا يأمل في ان تبرم روسيا قريبا البروتوكول الـ 14 الملحق بالمعاهدة الاوروبية لحقوق الانسان

هذا وقد اعلن ياغلاند في مؤتمر صحفي عقده في موسكو اثر مباحثاته مع الرئيس الروسي دميتري مدفيديف انه يأمل في ان تبرم روسيا بشهر يناير/كانون الثاني القادم البروتوكول الـ 14 الملحق بالمعاهدة الاوروبية لحقوق الانسان مذكرا ان هذه العملية واجهت صعوبات في السابق. واشار الامين العام لمجلس اوروبا ان ابرام البروتوكول ضروري لجعل نشاط المحكمة الاوروبية الخاصة بحقوق الانسان اكثر فعالية.
وقال ان 800 مليون شخص من مواطني البلدان الاوروبية بمقدورهم اللجوء الى الى هذه المحكمة بمن فيهم مواطنو روسيا.
واكد يانغلاند ان روسيا هي بلد وحيد من اعضاء مجلس اوروبا لم يبرم بعد البروتوكول الـ 14. واضاف ان ابرام البروتوكول سيتيح اجراء اصلاحات في المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان الامر الذي سيسهل الاجراءات القضائية ويعجل من عملية النظر في الدعاوى.

مجلس اوروبا يعول على توقيع معاهدة جديدة بين روسيا والولايات المتحدة حول تقليص الاسلحة الاستراتيجية الهجومية في اسرع وقت
واعلن ياغلاند ان مجلس اوروبا يأمل في ان توقع روسيا والولايات المتحدة معاهدة جديدة حول تقليص الاسلحة الاستراتيجية الهجومية قبل انعقاد المؤتمر المكرس لمعاهدة عدم انتشار الاسلحة النووية الذي سينعقد بدوره في العام القادم.
وقال ان توقيع هذه المعاهدة سيكون بمثابة اثبات لجدية موقفي الدولتين النوويتين الكبريين من هذه القضية.

وتطرق ياغلاند الى مسألة نشاط المنظمات غير الحكومية في روسيا واكد انها تحتاج الى دعم اكبر. قال ان اي مجتمع يحتاج الى التعاون بين المنظمات غير الحكومية المستقلة والقيادات السياسية. واكد انه يلمس بوادر اقامة مثل هذا التعاون في روسيا.
 وتحدث ياغلاند عن اوسيتيا الجنوبية وابخازيا واكد ان مجلس اوروبا يسعى الى الحصول على منفذ لهذين البلدين . وقال "لا يمكن ان نسمح بوجود ثقوب سوداء في مجال حقوق الانسان في اوروبا ولذلك نسعى الى الحصول على منفذ الى هاتين الجمهوريتين المنفصلتين من جانب واحد".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)