السفير الايراني في بغداد يدحض معلومات حول دخول القوات الايرانية الى الاراضي العراقية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/39367/

فنّد السفير الايراني في بغداد حسن كاظمي قمي يوم 23 ديسمبر/كانون الاول معلومات حول قيام عسكريين وفنيين ايرانيين بالسيطرة على بئر نفطية في حقل الفكة جنوب العراق رغم تأكيدات عراقية باستمرار وجود القوات في الحقل على الحدود بين البلدين.

فنّد السفير الايراني في بغداد حسن كاظمي قمي يوم 23 ديسمبر/كانون الاول معلومات حول قيام عسكريين وفنيين ايرانيين بالسيطرة على بئر نفطية في حقل الفكة جنوب العراق رغم تأكيدات عراقية باستمرار وجود القوات في الحقل على الحدود بين البلدين.

وقال قمي خلال مؤتمر صحفي في بغداد: "لم يقع اي حادث في منطقة الفكة... لم تدخل اي قوة عسكرية ايرانية مطلقا الى الاراضي العراقية"، مشيرا الى وجود "مخفر حدودي ايراني على بعد مئة متر من البئر". وحمل قمي القوات العراقية مسؤولية الحادث، موضحا ان "القوات العراقية زحفت باتجاه المنطقة وبعد ذلك تقدم الايرانيون ثم انسحب الجانبان الى مواقعهما الحالية". وعلى حد قول السفير الايراني فان مثل هذه الاحداث تكررت مرارا العام الماضي.

بدوره اكد عضو مجلس محافظة ميسان العراقية في اليوم ذاته استمرار وجود القوات الايرانية قرب البئر النفطية. وتفيد وكالات الانباء نقلا عن المصادر العراقية بأن احتلال إيران للبئر رقم 4 يستمر لليوم الخامس على التوالي، رغم أن مجموعة الجنود التي قامت بعملية الاحتلال وهم 11 جنديا اكتفت بإنزال العلم الإيراني والتراجع بضعة أمتار عن البئر. كما قامت القوة الايرانية - على حد معطيات الجانب العراقي - بوضع دلائل وعلامات حول البئر قبل تراجعها.

في الوقت ذاته اكد السفير الايراني انه "ليس هناك خلاف حول الحدود بين العراق والجمهورية الاسلامية الايرانية". واضاف ان "هناك عملا مشتركا بين وزارتي الخارجية للبلدين وستحسم الامور وتحل المسألة بأسرع ما يمكن" وذلك في اطار اللجنة الفنية المشتركة بين الجانبين.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية