مجموعة الستة تبدأ بمناقشة تشديد العقوبات ضد ايران

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/39361/

صرح فيليب كرولي نائب وزيرة خارجية الولايات المتحدة الامريكية يوم الاربعاء 23 ديسمبر/كانون الاول بان ممثلي دول مجموعة الستة ، روسيا الاتحادية والولايات المتحدة الامريكية والصين وفرنسا والمانيا وبريطانيا ، باشروا بمناقشة احتمال فرض عقوبات جديدة على ايران.

صرح فيليب كرولي نائب وزيرة خارجية الولايات المتحدة الامريكية يوم الاربعاء 23 ديسمبر/كانون الاول بان ممثلي دول مجموعة الستة ، روسيا الاتحادية والولايات المتحدة الامريكية والصين وفرنسا والمانيا وبريطانيا ، باشروا  بمناقشة احتمال فرض عقوبات جديدة على ايران.

 وقال ان مسؤولين على مستوى عال في الدول الست قد ناقشوا الموضوع خلال اتصالاتهم الهاتفية غداة اليوم وانهم جميعا " كانوا  متفقين على ان ترد ايران على الاسئلة التي تخص سعيها النووي والا  ستواجه ضغوطات اضافية ".

وذكر كرولي ان واشنطن تخطط " للقيام خلال الايام والاسابيع القادمة بحملة واسعة لاستشارات مع المجتمع الدولي خاصة بالخطوات الجديدة التي يجب اتخاذها بحق ايران".

وكانت مجموعة الستة في شهر اكتوبر/تشرين الاول قد اقترحت على ايران تخصيب اليورانيوم لمفاعل طهران للابحاث العلمية في الخارج ، الا انه لم يصدر من ايران رد محدد.
وصرح روبرت غيبس الناطق الرسمي للبيت الابيض بان الوقت المخصص لايران لترد على المقترحات في طريقه الى الانتهاء،  وقال  " لقد اقترحنا عليهم طريقا آخر، فاذا قرروا عدم الاخذ به فسيكون رد فعلنا مماثلا ".

ومن جانبه اعلن اليكسي بورودافكين في المؤتمر الصحفي المنعقد يوم الاربعاء 23 ديسمبر/كانون الاول بمدينة موسكو بان روسيا الى جانب حل المسألة الايرانية بالطرق الدبلوماسية – السياسية.
وذكر الدبلوماسي الروسي بان روسيا تساهم بنشاط في عمل المجتمع الدولي بخصوص المشكلة النووية الايرانية ، مشيرا الى ما قاله الرئيس مدفيديف حول الموضوع " ننتظر من الجانب الايراني المرونة وادراك انه في ظروف معينة تستنفد كل  الطرق وحينها تفرض العقوبات اللازمة ".
وعبر الدبلوماسي الروسي عن امله بانه في السنة القادمة " ستتم ازالة  القلق الموجود لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية والمجتمع الدولي والخاص بالبرنامج النووي الايراني ".

هذا وذكرت الصحافة الايرانية ما قاله منوشهر موتكي وزير خارجية ايران يوم الثلاثاء الماضي بانه سيتعين  على ايران انتاج الوقود النووي المخصب  بنسبة 20 %  بنفسها اذا لم ينفذ الغرب التزاماته ، حيث اكد متكي " ستستفيد ايران من اخر فرصة لها والتي بموجبها ستنتج وقودا  نوويا  مخصباً بنسبة 20 % اذا لم ينفذ الغرب التزاماته القانونية ولم يتفق مع المقترحين الايرانيين حول مفاعل الابحاث  بطهران ".

والمقترحان المشار اليهما  يتضمنان  مبادلة اليورانيوم الايراني الذي نسبة تخصيبه 3.5 % بوقود نووي بتخصيب 20 % من الدول الموردة  ، او  شراء الوقود النووي لمفاعل طهران للابحاث.  وحول التهديدات الغربية بفرض عقوبات جديدة قال وزير الخارجية الايراني " ان الاجراءات القاسية التي تتخذها الدول الغربية بالنسبة لمفاعل طهران للابحاث المستخدمة في مجال الطب تشهد على انهم يتخذون قرارات سياسية دون النظر الى التزاماتهم ".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)