روسيا تعارض زيادة نطاق التسلح في الشرق الاوسط

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/39299/

اعلن الكسندر سلطانوف المبعوث الخاص للرئيس الروسي الى الشرق الاوسط ان روسيا تعارض ارتفاع وتيرة التسلح في الشرق الاوسط.. من جهة أخرى قال سلطانوف أن موسكو متمسكة بفكرة عقد مؤتمر موسكو للسلام في الشرق الاوسط..

اختتم على سواحل البحر الميت في الأردن يوم 22 ديسمبر/كانون الاول المؤتمر الدولي "الشرق الاوسط ـ 2020: هل يمكن تحقيق حل شامل؟" الذي نظمه في السويمة الاردنية مجلس السياسة الخارجية والعسكرية الروسي ووكالة "نوفوستي" للانباء في اطار مشروع نادي فالداي الدولي.

واعلن الكسندر سلطانوف المبعوث الخاص للرئيس الروسي الى الشرق الاوسط، نائب وزير الخارجية الروسي لدى افتتاحه لفعاليات اليوم الاخير من المؤتمر "ان السبب الرئيسي للغياب المزمن للامن والاستقرار بمنطقة الشرق الاوسط  يكمن في استمرار الازمة الفلسطينية - الاسرائيلية. واكد انه  يصعب على الطرفين الاتفاق فيما بينهما بدون وساطة خارجية. واضاف ان موسكو ترى انه على رباعي الوسطاء الدوليين ان يلعب دورا فعالا في تسوية الوضع.

وشدد سلطانوف على ان الكلمة الحاسمة في قضية تسوية الوضع في المنطقة تعود الى طرفي الازمة ، ومن المهم ان يمتنع الطرفان عن القيام بخطوات احادية الجانب  تمنع توفير جو من الثقة في المفاوضات. واشار من بينها الى نشاط اسرائيل الاستيطاني الذي تتقلص نتيجته، حسب اعتقاد الفلسطينيين، المساحة التي يمكن عليها اقامة دولة فلسطينية قادرة على الحياة.

روسيا تعارض حمّى التسلح في الشرق الاوسط

واكد سلطانوف ان روسيا تعارض انتشار التسلح في الشرق الاوسط.
وفي معرض اجابته عن سؤال حول نمو ترسانة الصواريخ قصيرة المدى لدى "حزب الله و"حماس" الامر الذي قد يؤدي الى تصعيد العنف في المنطقة، ركز سلطانوف على رفض الجانب الروسي لقدوم الاسلحة الى المنطقة بصورة غير شرعية.

وقال ان مسألة تسليح "حزب الله" يجب ان تحل في اطار الحوار الداخلي اللبناني ، مشيرا الى ان اطرافاً  من اللبنانيين- يرون عدم جواز امتلاك هذه الحركة الاسلحة لانها ليست جيشا نظاميا  ، فيما يعلل اخرون   امتلاك الحركة للاسلحة بالمخاطر التي تواجه لبنان. وشدد سلطانوف ابان ذلك على وجوب تنفيذ قرار مجلس الامن الدولي رقم 1701.
ويذكر ان هذا القرار الذي صدر في اغسطس/ آب عام 2006 قد حدد شروط وقف اطلاق النار خلال الحرب الاسرائيلية على لبنان. ونص القرار بالتحديد على عدم قانونية ايصال الاسلحة الى التشكيلات غير الرسمية.

موسكو لم تقلع عن فكرة عقد مؤتمر موسكو للشرق الاوسط

وقال سلطانوف ان موسكو لم تقلع عن فكرة عقد مؤتمر للشرق الاوسط وتأمل في ان تتوفر ظروف ملائمة لعقده بعد استئناف المفاوضات الفلسطينية ـ الاسرائيلية التي يعمل على تهيئتها  الوسطاء الدوليون.

واعلن سلطانوف: "اننا نعول على ان تتوفر امكانية لاستئناف الحوار الفلسطيني ـ الاسرائيلي وبالتالي تخلق ظروف ملائمة لعقد مؤتمر خاص بالشرق الاوسط  بعد اتخاذ بعض الخطوات التي ندرسها نحن وشركاؤنا الامريكان وفي رباعي الوسطاء الدوليين.

واكد سلطانوف ان موسكو ترغب بعقد لقاء من شأنه ان يساعد على تحريك التسوية الشرقأوسطية باتجاه تحقيق اتفاقيات شاملة حول السلام والاستقرار والامن. واضاف سلطانوف انه  للاسف، لم تتوفر بعد مؤتمر انابوليس ظروف لعقد مؤتمر خاص بالشرق الاوسط،ولذلك لا يسعى الجانب الروسي الى تعجيل عقد مثل هذا المؤتمر لمجرد عقده.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)