باريس .. صبر ينفذ مع طهران وحذر شديد مع بيونغ يانغ

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/39267/

صرح وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير 21 ديسمبر/كانون الاول انه في حال واصلت ايران رفضها التعاون فيما يتعلق ملفها النووي، فان ذلك سيؤدي الى ان يتخذ المجتمع الدولي اجراءات ضد طهران.

صرح وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير اثناء لقائه مع الصحفيين في نادي الاعلام الاورو-امريكي في باريس 21 ديسمبر/كانون الاول انه في حال واصلت ايران رفضها التعاون فيما يتعلق ملفها النووي، فان ذلك سيؤدي الى ان يتخذ المجتمع الدولي اجراءات ضد طهران.
وقال كوشنير انه "لم يعد هناك لدى الاسرة الدولية خيارات اخرى في هذا الشان"، مشيداً بموقف روسيا في التعامل مع هذا الملف، ومعرباً عن امله بان تسير الدبلوماسية الصينية على النهج الروسي.
واكد الوزير الفرنسي على انه "في الوقت الحالي تدور النقاشات حول طبيعة العقوبات التي يمكن فرضهاعلى ايران"، ونوه بان الولايات المتحدة، بشكل غير رسمي، "اعطت ايران مهلة حتى نهاية العام الحالي لتبرهن عن رغبة حقيقية بمفاوضات جدية تتعلق بملفها النووي".

كوريا الشمالية مستعدة لافتتاح مركز فرنسي وكوشنير يشير الى عقبات

وفي الشان النووي المتعلق بكوريا الشمالية قال برنار كوشنير انه ينبغي على فرنسا ان تتوخى "الحذر الشديد" مع بيونغ يانغن واعتبر الاقتراح الذي تقدم به مبعوث الرئيس الفرنسي الى كوريا الشمالية جاك لانغ، اعتماد آلية دائمة لتوطيد اواصر التعاون في المجالات الانسانية والثقافية بدون علاقات دبلوماسية  مع بيونغ يانغ في الفترة الراهنة، اقتراحاً "متفائلاً للغاية"، وذلك في الوقت الذي اعلنت فيه وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية عن استعداد الحكومة "افتتاح مركز ثقافي فرنسي لتعزيز العلاقات مع باريس". 
واشار كوشنير الى ضرورة "الحذر بالتعامل" مع كوريا الشمالية، منوهاً بانه "لا ينبغي تشجيع الدولة التي لا تكتفي بامتلاك القنبلة الذرية، بل والصواريخ ايضاً"، الا انه اعرب عن تاييده للاصوات التي تتحدث عن الحاجة الماسة التي يعانيها مواطنو كوريا الشمالية، لكنه اشار ايضاً الى ان "تقديم هذه المساعدات عاجلاً ام اجلاً سيواجه مشاكل تتعلق بالميزانية، بالاضافة الى مشاكل سياسية ودبلوماسية".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك