لافروف يدعو الرباعية الى الحيلولة دون استمرار المأزق في التسوية الشرق اوسطية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/39219/

أعلن سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسية في أعقاب المحادثات التي جرت يوم 21 ديسمبر/كانون الاول في القاهرة بينه وبين امين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى أعلن انه يتوجب على رباعية الوسطاء الدوليين اتخاذ خطوات من شأنها الحيلولة دون استمرار المأزق الحالي الذي وصلت اليه التسوية الشرق اوسطية.

أعلن سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسية في أعقاب المحادثات التي جرت يوم 21 ديسمبر/كانون الاول في القاهرة بينه وبين عمرو موسى امين عام جامعة الدول العربية أعلن انه يتوجب على رباعية الوسطاء الدوليين اتخاذ خطوات من شأنها الحيلولة دون تعليق المأزق الحالي الذي وصلت اليه التسوية الشرق اوسطية.
وقال لافروف :" منحت الرباعية الثقة الدولية وعليها ان تستحقها وتتخذ خطوات تحول دون تعليق المأزق الحالي في التسوية الشرق اوسطية". وأضاف "تحاول روسيا اقامة التعاون بين الرباعية من جهة وجامعة الدول العربية من جهة اخرى آخذة بعين الاعتبار مواقف دول المنطقة".
واشار لافروف قائلا:" تحظى الرباعية التي تضم كلا من الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي وهيئة الامم المتحدة وروسيا بدعم وساطتها من قبل الفلسطينيين والاسرائيليين".

لافروف: روسيا تدعو الى تعزيز دور الامم المتحدة في مسألة التسوية  الشرق أوسطية

أشار الوزير الروسي الى ان روسيا تعارض تهميش دور الامم التحدة في عملية التسوية الشرق اوسطية.
واعاد لافروف الى الاذهان ان شهر مايو/ايار الماضي شهد اجتماعا لمجلس الامن الدولي حول مسألة الوضع في الشرق الاوسط والذي اسفر عن  اعتماد البيان الذي يؤكد القاعدة الدولية برمتها للجهود الرامية الى التسوية   في الشرق الاوسط. واضاف لافروف قائلا:" بالطبع فان مجلس الامن الدولي يجب ان يراقب سير تنفيذ قراراته".

لافروف: لا أحد  يحاول عمدا عرقلة عقد مؤتمر موسكو للسلام

 أعلن سيرغي لافروف ان ما من احد يحاول عمدا عرقلة عملية عقد مؤتمر السلام في موسكو.
وقال لافروف:" ان تأجيل عقد مؤتمر الشرق الاوسط في موسكو لا يتفق مع مصلحة أحد، ولا احد  يحاول عمدا عرقلة عقده".
ونوه لافروف الى  ان المؤتمر سيعقد فور استئناف الحوار الفلسطيني الاسرائيلي.
 واشار لافروف قائلا:" من الضروري اولا الاتفاق على قاعدة تنطلق منها هذه المحادثات". واضاف ان هذه القاعدة متوفرة، ولا بد من العودة اليها وتحديد تسلسل الخطوات المتخذة".

لافروف يدعو عمرو موسى لزيارة موسكو  في سنة 2010 

قال لافروف :"انني دعوت عمرو موسى الى زيارة موسكو في السنة القادمة في اطار  تطبيق الوثيقة الخاصة بمنتدى التعاون الروسي العربي الذي يقتضي اجراء لقاءات منتظمة بيننا".

أمين عام الجامعة العربية يعتبر ان تهميش دور الامم المتحدة هو السبب الرئيسي للعرقلة الموجودة في  تسوية الشرق الاوسط.

يرى امين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى ان السبب الرئيسي لمماطلة التسوية في الشرق الاوسط هو تهميش دور الامم المتحدة.
واعرب عمرو موسى عن ثقته بانه من الضروري العودة الى الامم المتحدة التي من شأنها ان تصبح منطلقا لاستئناف المحادثات.
واضاف عمرو موسى قائلا:" ان نشاط الرباعية هام. لكنها لم تتخذ خلال الاشهر الاربعة الاخيرة قرارات مبدئية بهذا الشأن مؤكدة لدى ذلك ان بنود خارطة الطريق  لا تنفذ".
وأعاد عمرو موسى الى الاذهان ان توني بلير لم يستطع  تنفيذ المهمة الموكلة اليه بشكل كامل.

امين عام الجامعة العربية: فكرة عقد مؤتمر الشرق الاوسط في موسكو  لا تزال  قائمة

أعلن عمرو موسى ان فكرة عقد مؤتمر الشرق الاوسط في موسكو  لا تزال قائمة
واعاد امين عام الجامعة العربية قائلا :" ظهرت مسألة مؤتمر الشرق الاوسط في موسكو في أجندة التسوية الشرق اوسطية وتم الاتفاق عليها من قبل كافة الاطراف منذ زمن طويل. وقد اتفق اثناء اللقاء في انابوليس على ضرورة عقد مؤتمر موسكو بعد مرور 6 اشهر. وذلك بعد كشف حالة الملف الفلسطيني الاسرائيلي . واتضح فيما بعد ان عملية انابوليس  لم تؤد الى نتائج متوقعة. لذلك تم تأجيل عقد  مؤتمر موسكو. لكن فكرة عقده لا تزال قائمة.  كما ان مهمة كشف الملف الفلسطيني الاسرائيلي لا تزال قائمة".

تكريم  المسؤولين المصريين بوسام الصداقة الروسي

منح سيرغي لافروف وسام الصداقة كلا من أحمد ابو الغيط وزير الخارجية المصري وعمرو موسى أمين عام الجامعة العربية و فتحي سرور رئيس مجلس الشعب المصري  الذي يترأس جمعية "مصر – روسيا". وتم تكريمهم بهذا الوسام بموجب مرسوم اصدره الرئيس الروسي "لمساهمتهم الكبيرة في تطوير التعاون بين روسيا ومصر".
وأشار سيرغي لافروف قائلا:" يسرني تنفيذ تكليف دميتري مدفيديف هذا".

وقد وقع سيرغي لافروف وعمرو موسى يوم 21 يناير/كانون الاول مذكرة تفاهم حول تأسيس منتدى التعاون الروسي العربي.

لافروف: من الضروري مناقشة التسوية في الشرق الاوسط بشكل جماعي

وكان سيرغي لافروف قد أعلن في أعقاب المباحثات التي اجراها مع الرئيس المصري حسني مبارك في القاهرة في وقت مبكر من اليوم ذاته  ان روسيا تقترح اجراء مناقشة جماعية للوضع الذي  تواجهه حاليا التسوية في الشرق الاوسط.. جاء ذلك أثناء مؤتمر صحفي مشترك عقده لافروف يوم 21 ديسمبر/كانون الاول مع نظيره أحمد أبو الغيط، وقال لافروف:" من المهم جدا في الوقت الراهن ان يساهم كل من بوسعه التأثير على الوضع المرحلة التي  نعيشها". وبحسب رأيه فانه من الضروري تجاوز مأزق التسوية الشرق اوسطية. ويرى الوزير الروسي ان الجهود الاحادية الجانب لا تجلب نتائج . ولا بد من بذل جهود مشتركة في هذا الصدد.

وأكد  لافروف ان وحدة الصف الفلسطيني  تعتبر اليوم احدى المسائل المحورية التي تحتاج الى حل سريع.

وأشار لافروف ايضا الى  ان محادثاته التي اجراها اليوم مع رئيس مصر حسني مبارك ووزير الخارجية المصرية أحمد ابو الغيط  تركزت بالدرجة الاولى على البحث عن طرق لتجاوزالمأزق الذي وقعت فيه  التسوية  الشرق اوسطية.

وبحسب قول لافروف فان المبادرات الاحادية الجانب لا تسفرعن نتائج  لا في مسألة التسوية بالشرق الاوسط  ، ولا حتى في الاوضاع التي تخص البرنامج النووي الايراني وافغانستان والعراق والسودان.

وقال لافروف:" بالطبع فان ذلك يقضي بضرورة الدعم النشيط للجهود التي يبذلها المجتمع الدولي. لكن اللاعبين غير الاقليميين يجب ان يحترموا أكثر أراء بلدان المنطقة ويستمعوا اليها". واضاف لافروف قائلا:"  ان روسيا تحاول ان تسير على هذا الطريق".

رئيس روسيا يشير الى الضرورة الملحة لجعل منطقة الشرق الاوسط خالية من كافة انواع اسلحة الدمار الشامل

وجه رئيس روسيا دميتري مدفيديف رسالة الى الرئيس المصري حسني مبارك عرض فيها بعض افكاره فيما يتعلق  بالتعاون الثنائي والشراكة والوضع في الشرق الاوسط. وقام وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف  بتسليم الرسالة
وجاء فيها:
"اود الاشارة بارتياح بالغ الى ان الحوار الروسي المصري على كافة الاصعدة يتطور بشكل ديناميكي. وقد اصبحت معاهدة الشراكة الاستراتيجية التي وقعناها يوم 23 يونيو/حزيران الماضي في القاهرة  قاعدة متينة يمكننا ان نقوم عليها لاحراز نجاحات جديدة  ليس في المجالات التقليدية للتعاون السياسي والتجاري والاقتصادي فحسب بل وفي انجاز مشاريع في مجالات جديدة واعدة".
وتناولت الرسالة  الوضع في المنطقة وبصورة خاصة التسوية في الشرق الاوسط. وقال مدفيديف:" انني على قناعة ان اعادة تشغيل عملية السلام بحاجة الى جهود مشتركة نشيطة تتخذها رباعية الوسطاء الدوليين  والاطراف الاقليمية المعنية  والمجتمع الدولي برمته. ومن اجل احراز نجاح، فانه من المهم جدا حاليا ان يتبع كل من الفلسطينيين والاسرائيليين  بنود خارطة الطريق الخاصة بالتسوية في الشرق الاوسط ويتخلوا عن  القيام بخطوات احادية الجانب".
وأشار الرئيس الروسي ايضا" الى مهمة ملحة اخرى وهي استعادة الوحدة الفلسطينية  على قاعدة منظمة التحرير الفلسطينية . واود ان اتمنى النجاح للجهود التي يتخذها بلدكم وفخامتكم شخصيا في هذا المجال".
وأكد الرئيس الروسي الضرورة الملحة لانشاء منطقة خالية من كافة انواع اسلحة الدمار الشامل في الشرق الاوسط وقال:" اعرف موقفكم المسؤول ومبادراتكم في هذا الشأن. انني على ثقة بان تتجسد هذه الفكرة بجهودنا المشتركة".


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)