وزير الدفاع الفرنسي: باريس لا تستبعد ارسال قوات عسكرية إضافية الى أفغانستان

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/38988/

قال وزير الدفاع الفرنسي هيرفيه موران الاربعاء 16 ديسمبر/كانون الاول في جلسات الاستماع بالجمعية الوطنية ان فرنسا تدرس ثلاثة خيارات سياسية بالنسبة لأفغانستان، بما في ذلك ارسال قوات عسكرية إضافية الى هناك، مشيرا الى ان القرار النهائي بهذا الصدد لا يمكن اتخاذه الا بعد المؤتمر الدولي حول افغانستان الذي سيعقد 28 يناير/كانون الثاني من العام المقبل في لندن.

قال وزير الدفاع الفرنسي هيرفيه موران الاربعاء 16 ديسمبر/كانون الاول في جلسات الاستماع بالجمعية الوطنية ان فرنسا تدرس ثلاثة خيارات سياسية بالنسبة لأفغانستان، بما في ذلك ارسال قوات عسكرية إضافية الى هناك، مشيرا الى ان القرار النهائي بهذا الصدد لا يمكن اتخاذه الا بعد المؤتمر الدولي حول افغانستان الذي سيعقد 28 يناير/كانون الثاني من العام المقبل في لندن.
واضاف موران "ان فرنسا والمانيا لن تقررا المشاركة من عدمها في تعزيز قواتنا هناك الا بعد مناقشة المشكلة الأفغانية في هذا المؤتمر، وقال ان هذا القرار سنتخذه سوية".
واشار موران الى الخيارات الثلاثة المطروحة لهذه المشاركة وهي تعزيز الدعم
لتنمية البلاد او زيادة المساعدة في تشكيل الشرطة وقوات الجيش، أوارسال قوات عسكرية اضافية.
من جانبه اعلن وزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير في نفس الجلسات ان مؤتمرا دوليا حول افغانستان على المستوى الوزاري سيعقد في حزيران /يونيو من العام المقبل بكابول. 
واضاف  كوشنير ان هذا  المؤتمر سيكرس لمناقشة تنفيذ الالتزامات التي اخذها على عاتقه  الرئيس الافغانى حامد كرزى وقوات التحالف على حد سواء.
وأوضح كوشنير ان مؤتمر كابول سوف يعقد بعد مؤتمر دولي حول أفغانستان من المقرر اجراءه  في لندن 28 يناير من العام المقبل، مشيرا الى ان الغرض من اجتماع لندن هو إعادة النظر في تنسيق الجهود الدولية في أفغانستان ومطالبة السلطات الأفغانية بوضع خارطة طريق لاجراءات ملموسة على مدى السنوات الخمس المقبلة بدلا من وعود الرئيس كرزاي".
وينعقد المؤتمر الدولي حول افغانستان في لندن بمبادرة من فرنسا وألمانيا وبريطانيا وبدعم الولايات المتحدة، ويهدف إلى تشجيع إحداث تغيير في علاقات المجتمع الدولي مع الحكومة الأفغانية الجديدة.  وسيشارك فيه كذلك ممثلين عن هيئة الامم المتحدة وحلف شمال الاطلسي.
يذكر باريس قد رفضت زيادة عدد قواتها الموجودة في أفغانستان والتي يبلغ قوامها في الوقت الراهن نحو ثلاثة الاف واربعمئة جندي. وكانت وسائل اعلام فرنسية تناقلت انباء حول مطالبة الولايات المتحدة فرنسا بارسال قوات اضافية على غرار عدد من دول حلف شمال الاطلسي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك