الرئيس الباكستاني يرفض الطلب الأمريكي بتوسيع نطاق عملية مكافحة الإرهاب

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/38979/

رفض الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري الطلب الأمريكي بتوسيع نطاق عملية مكافحة الإرهاب في منطقة القبائل الباكستانية، داعيا واشنطن إلى الإسراع في تقديم المساعدة العسكرية لإسلام آباد. وأكد زرداري أن إسلام آباد متمسكة بالتزاماتها في مجال مكافحة الإرهاب لكنها ستنطلق في ذلك من مصالحها قبل كل شيء.

رفض الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري الطلب الأمريكي بتوسيع نطاق العملية لمكافحة الإرهاب في منطقة القبائل الباكستانية، داعيا واشنطن إلى الإسراع في تقديم المساعدة العسكرية لإسلام آباد.

جاء ذلك في رسالة رسمية بعثها الرئيس الباكستاني إلى نظيره الأمريكي، حسبما ذكرتها وسائل إعلام محلية في 16 ديسمبر/ كانون الأول. وقال زرداري في رسالته إن الحكومة الباكستانية مستعدة للوفاء بالتزاماته في مجال مكافحة تنظيم القاعدة وحركة طالبان وغيرهما من الجماعات المتطرفة التي تعمل في المناطق الباكستانية المتاخمة لأفغانستان، لكنه أكد في ذات الوقت أن إسلام آباد ستنطلق في إجراء عملية مكافحة الإرهاب من خططها ومصالحها قبل كل شيء.

وأشار الرئيس الباكستاني بشكل خاص إلى أن نفقات حكومته على العملية العسكرية في منطقة سوات التي استمرت من مايو/أيار إلى يوليو/تموز العام الحالي بلغت نحو 2,5 مليار دولار.

هذا وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد وجه الشهر الماضي رسالة إلى نظيره الباكستاني مطالبا بتنشيط عملية مكافحة الإرهاب في باكستان بما في ذلك من خلال توسيع نطاق العملية إلى أجزاء أخرى من منطقة القبائل المتاخمة لأفغانستان.

من جهة أخرى قد أعربت الخارجية الباكستانية في16 ديسمبر/كانون الأول عن احتجاجها الشديد على خطة الولايات المتحدة القاضية بتوسيع هجماتها الصاروخية لتشمل مناطق في إقليم بلوجستان جنوب غرب البلاد.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك