سنة 2010 ستشهد 13 اطلاقا للصواريخ البالستية الروسية العابرة للقارات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/38976/

صرح الفريق اندريه شفايتشينكو قائد قوات الصواريخ الاستراتيجية يوم 16 ديسمبر/كانون الاول للصحافيين بمناسبة حلول الذكرى الخمسينية لتأسيس قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية ان قوات الصواريخ الاستراتيجية ستقوم عام 2010 ب 13 اطلاقا للصواريخ البالستية العابرة للقارات.

صرح الفريق اندريه شفايتشينكو قائد قوات الصواريخ الاستراتيجية  يوم 16 ديسمبر/كانون الاول للصحافيين بمناسبة حلول الذكرى الخمسينية لتأسيس قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية ان قوات الصواريخ الاستراتيجية ستقوم عام 2010 ب 13 اطلاقا للصواريخ البالستية العابرة للقارات، بما فيها 6 اطلاقات اختبارية و4 اطلاقات وفقا لبرناج تصفية الصواريخ وايصال شحنات الى المدار حول الارض.

روسيا قامت بتصفية 9 صواريخ بالستية العابرة للقارات

اعلن اندريه شفايتشينكو ان قوات الصواريخ الاستراتيجية قامت عام 2009  بتصفية 9 صواريخ بالستية العابرة للقارات بموجب شروط المعاهدة الروسية الامريكية الخاصة بتقليص الاسلحة الاستراتيجية الهجومية (ستارت – 1)، بما فيها 7 صواريخ من طراز " ار اس – 18" وصاروخين من طراز "ار اس – 20".
والجدير بالذكر ان مفعول المعاهدة "ستارت – 1" المعمول بها منذ عام 1994 انتهى سريانه يوم 5 ديسمبر/كانون الاول الجاري. وتجري روسيا والولايات المتحدة حاليا المحادثات حول مشروع المعاهدة الجديدة.

عام 2016 سيشهد تصميم صاروخ ثقفيل بديل لصاروخ "فويفودا"

قال اندريه شفايتشينكو ان قوات الصواريخ الاستراتيجية ستزود بحلول عامي 2016 – 2017 بنسبة 80 % من المنظومات الصاروخية الحديثة. اما  بقية 20% فهي منظومات سيتم تمديد فترة استخدامها.
وقال اندريه شفايتشينكو ان روسيا تنوي  بحلول عام 2016 تصميم  صاروخ ثقفيل عبر للقارات بديل لصاروخ "فويفودا" يعمل على الوقود السائل.
واعرب اندريه شفايتشينكو عن أمله بان تنفذ كل الخطط المطروحة امام قواته.

قوات الصواريخ الاستراتيجية  تكتسب شكلها المستقبلي الواعد

اعلن اندريه شفايتشينكو ان قوات الصواريخ الاستراتيجية  تكتسب حاليا شكلها المستقبلي الواعد وهي تنفذ المهام الموكلة اليها من قبل القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع.
وقال اندريه شفايتشينكو ان قوات الصواريخ الاستراتيجية جاهزة للقتال  وحافظت على القابلية للسيطرة والقدرة على تنفيذ المهام الموكلة اليها مهما كانت الظروف.
وبحسب قول اندريه شفايتشينكو فان قواته انتقلت الى  هيكل عضوي جديد يتفق ومطتلبات الوقت السلمي. وتم اصدار الارشادات والتوجيهات الجديدة التي تهدف الى تقليص فترة نقل القوات الى حالة التأهب وتدريب العسكريين بشتى المستويات.

روسيا تقوم بوضع طرق جديدة لاسكات وسائل الاستطلاع الاجنبية

أعلن اندريه شفايتشينكو ان روسيا تقوم بوضع طرق جديدة لاسكات وسائل الاستطلاع الاجنبية الموجهة ضد المنظومات الصاروخية الروسية المتحركة. واضاف قائلا:"  تشهد الدول الاجنبية تطورا هائلا لوسائل الرصد الفضائي والاسلحة الذكية، مما يحملنا على  زيادة حيوية منظوماتنا الصاروخية المتحركة واخفائها وتمويهها  وتمكينها من توجيه ضربات  جوابية قوية الى معتد.
وبحسب قول اندريه شفايتشينكو  فان نتائج المناورات والتدريبات تؤكد فاعلية طرق التمويه والاخفاء من وسائل الاستطلاع الراداري المعادي التي  تستخدم في قواتنا.
وقال اندريه شفايتشينكو:" ان جهودنا ترمي حاليا  الى اجراء الاستطلاع في كافة ظروف الطقس ودقة تحديد الاحداثيات للاهداف المكتشفة والحصول على معلومات كافية لتمييز الاهداف في نظام الزمن الواقعي، الامرالذي يعتبر مسألة مستقبلية لم يتم حلها لحد الآن.
وعلى سبيل المثال فان الجنرال اشار الى خبرة النزاع في منطقة الخليج العربي حيث لم يتم اكتشاف حتى منصة واحدة للمجمع الصاروخي المتحرك القديم من طراز "سكاد". وذلك  في ظروف الارض المكشوفة والامكانات المحدودة للاخفاء والتمويه.  اما ظروف الارض الروسية التي تتصف بالتضاريس الوعرة  والغابات والغيوم والرؤية السيئة  فتعد اصعب بكثير، الامر الذي سيعقد  اكتشاف منظومات صاروخية متحركة.

الصواريخ الاستراتيجية لا تزال عاملا رادعا هاما للمعتدين

اعلن اندريه شفايتشينكو ان قوات الصواريخ الاستراتيجية تشكل قوة ضاربة رئيسية  للقوات المسلحة الروسية. وقال قائد قوات الصواريخ الاستراتيجية ان قواته تحتوي على نسبة 75 % من الشحنات النووية المتوفرة في في القوات النووية الاستراتيجية الروسية . وانها قادرة على تدمير اهداف واقعة في اراضي العدو المحتمل خلال دقائق معدودة.
وقال اندريه شفايتشينكو ان قوات الصواريخ الاستراتيجية التي كانت تحتوي على 1400 صاروخ خصصت لها سابقا  نسبة 6% من اجمالي التوظيفات المخصصة لحاجات الدفاع. اما  السنوات الاخيرة فشهدت نفقات بمقدار 4% فقط من مجموع النفقات الدفاعية.
وبحسب قوله فان اطلاقا واحدا لصاروخ "توبول" او صاروخ "فويفودا" يعادل  بضعة الالاف لطلعات القاذفات العملياتية او 10 آلاف اطلاق لفوج راجمات الصواريخ.
 واعاد الجنرال الى الاذهان  ان قدرة قنبلة اليورانيوم الذرية الامريكية التي تم اسقاطها على هيرشيما اليابانية  في اغسطس/آب عام 1945  تعادل 15 كيلوطن من مادة التروتيل. اما قدرة قنبلة البلوتونيوم  التي  تم اسقاطها في 9 اغسطس/آب عام 1945 على مدينة ناغازاكي فتعادل 20 كيلوطن.
 بينما تعادل قدرة رأس قتالي واحد لصاروخ  "توبول" قوة 40 – 50 قنبلة امريكية. اما قوة صاراخ "فويفودا" فتزيد بمقدار اضعاف عن قدرة "توبول".

أمانة الصواريخ البالستية الروسية  العابرة للقارات أعلى من مثيلاتها الامريكية

 اعلن اندريه شفايتشينكو ان أمانة للصواريخ البالستية الروسية  العابرة للقارات أعلى من مثيلاتها الامريكية. تدل على ذلك نتائج اطلاقات الصواريخ واستخدامها في الجيش.
وافاد اندريه شفايتشينكو ان الفترة الاخيرة شهدت 34 اطلاقا للصواريخ البالستية العابرة للقارات، بما فيها 33 اطلاقا ناجحا.و فشل اطلاق واحد فقط  تم تحقيقه بموجب برنامج تصفية الصواريخ من طراز "ار اس – 20 بي" في 26 يوليو/تموز عام 2006، الامر الذي لا يؤثر على  امانة مجموعة للصواريخ البالستية العابر للقارات.
واضاف اندريه شفايتشينكو قائلا: " ان الصواريخ الاخيرة من هذا النوع تمت تصفيتها عن طريق استخدامها في ايصال الاجهزة الفضائية الى المدار حول الارض" بموجب برنامج"دنيبر".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)