هندوراس في صدارة القمة اليوبيلية للتحالف البوليفاري لشعوب الامريكتين

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/38759/

تفتتح في العاصمة الكوبية هافانا يوم 13 ديسمبر/كانون الاول قمة لرؤساء الدول الأعضاء في التحالف البوليفاري لشعوب الأمريكتين. وتناقش القمة الوضع السياسي في هندوراس والقواعد الأمريكية في كولومبيا. وسيبحث الزعماء اليساريون مشروع عملة مشتركة بين دول التحالف على غرار اليورو في الاتحاد الأوروبي.

تفتتح في العاصمة الكوبية هافانا يوم 13 ديسمبر/كانون الاول قمة لرؤساء الدول الأعضاء في التحالف البوليفاري لشعوب الأمريكتين. وتناقش القمة الوضع السياسي في هندوراس والقواعد الأميركية في كولومبيا. وسيبحث الزعماء اليساريون مشروع عملة مشتركة بين دول التحالف على غرار اليورو في الاتحاد الأوروبي.
ومن اجل ضمان التنمية الاقتصادية ، فمن المقرر بصورة خاصة العمل على تأسيس شركات مشتركة  في مجالي الطاقة والقطاع الزراعي.
وقد وقعت دول "ألبا" في ابريل/نيسان عام 2009 مذكرة تفاهم خاصة باقرار وحدة نقدية اقليمية  هي "السوكري" للحسابات المتبادلة، وذلك بهدف زيادة التبادل السلعي وانخفاض الاعتماد على  الدولار في ظروف الازمة الاقتصادية.
وتعنى قمة هافانا بوضع نهج موحد في سياسة  "البا" الخارجية. ومن المتوقع ان  توافق القمة على مشروع القرار الخاص بهندوراس التي شهدت في اواخر يونيو/حزيران انقلابا وابعادا لرئيسها الشرعي مانويل زيلايا عن السلطة. ورغم التوصل لاتفاق فان  زيلايا لم يعد  الى السلطة. وأجريت في  شهر نوفمبر/تشرين الثاني  انتخابات رئاسية.
وسبق لرؤساء دول ألبا ان اعلنت انها لن تعترف بنتائج الانتخابات واتهمت الولايات المتحدة بتدبير الانقلاب في هندوراس والذي وقع ضمنا بسبب انضمام ذلك البلد الى منظة ألبا.
كما من المتوقع ان تنتقد دول ألبا  سياسة ادارة باراك اوباما في امريكا اللاتينية آخذة بعين الاعتبار الكلمة التي القتها مؤخرا هيلاري كلينتون بتاريخ 6 ديسمبر/كانون الاول و ابدت فيها  قلق واشنطن ازاء المؤسسات الديموقراطية  في كل من  فنزويلا و ونيكاراغوا واعربت عن أملها  بدمقرطة كوبا وحذرت  فنزويلا وبوليفيا من عواقب تقاربها مع إيران. وأكدت وزيرة خارجية الولايات المتحدة ان بلادها تعترف بنتائج الانتخابات في هندوراس و تريد  - كما وصفت – ان تقف الى جانب شعب هذا البلد.

الجدير بالذكر  ان كلا من كوبا وفنزويلا أسستا منظمة ألبا بمثابة قوة منافسة  لمنطقة التجارة الحرة للامريكتين والتي طرحت فكرة تأسيسها الولايات المتحدة والتي لم تتلق تأييدا. وقام الزعيم الكوبي فيدل كاسترو ورئيس فنزويلا هوغو شافيز  بتوقيع الميثاق التأسيسي للمنظمة.
وتعتبر اليوم كل من بوليفيا وفنزويلا وهندوراس وكوبا واكوادور  الى جاب دول بحر الكاريبي  انتيغوا وبربودا وسانت فينسانت وغرينادين ودولة دومينيكا اعضاء  في منظمة ألبا، وذلك بفضل  صعود التيارات اليسارية الى السلطة في تلك الدول.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك