كتائب أبو علي مصطفى تقصف بالصواريخ مواقع جنوب اسرائيل

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/38752/

اعلنت كتائب ابو علي مصطفى يوم 13 ديسمبر/كانون الاول قصف مواقع ومستوطنات جنوب اسرائيل في محيط قطاع غزة بصواريخ محلية الصنع من طراز "صمود" . من جانبه قال المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي، ان مسلحين فلسطينيين اطلقوا صباحا قذيفتين صاروخيتين من قطاع غزة باتجاه النقب الغربي،مشيرا الى ان انفجار الصاروخين لم يسفر عن وقوع اصابات في الارواح او اضرار مادية.

اعلنت كتائب ابو علي مصطفى يوم  13 ديسمبر/كانون الاول قصف مواقع ومستوطنات اسرائيلية في محيط قطاع غزة بـ21 صاروخا.
ونشرت كتائب ابو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بيانا قالت فيه ان "مجموعاتها في الوحدة الصاروخية تمكنت من قصف العديد من مواقع ومستوطنات الاحتلال".
وقالت الكتائب انه تم قصف بلدة كسوفيم بـ4 صواريخ ومدينة المجدل بـ3 صواريخ وقصف بلدتي اشديروت وعزاتا والمجدل بـ3 صواريخ، ومنطقة ناحل عوز بصاروخين وقصف منطقة النقب الغربي ونيرعوز بـ4 صواريخ وقصف منطقة صوفا بـ3 صواريخ.

وجاء في بيان الكتائب ان عملية القصف هي بمثابة "رد على جرائم الاحتلال في الضفة وغزة" وتاكيدا على استمرار المقاومة.

من جانبه قال المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي للاذاعة الاسرائيلية صباح يوم 13 ديسمبر/كانون الاول ان مسلحين فلسطينيين اطلقوا صباحا قذيفتين صاروخيتين من قطاع غزة باتجاه النقب الغربي، واضاف الناطق ان انفجار الصاروخين لم يسفر عن وقوع اصابات في الارواح او اضرار مادية.

هذا وكانت حركة حماس أعلنت مؤخرا أنها توافقت مع الفصائل الفلسطينية على وقف إطلاق الصواريخ على جنوب إسرائيل، الأمر الذي نفته الفصائل، ومنها كتائب ابو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وحركة الجهاد الاسلامي.

وكان الجيش الاسرائيلي قد حذر قبل اشهر من انه سيرد بقصف اهداف فلسطينية في قطاع غزة في حال اطلقت الفصائل الفلسطينية الصورايخ والقذائف على جنوبي اسرائيل، وتقول اسرائيل انها شنت عملية الرصاص المصبوب على قطاع غزة التي اودت بحياة 1400 فلسطيني وجرح 5 ألاف آخرين من اجل وقف اطلاق الصواريخ الفلسطينية من القطاع على جنوبي اسرائيل.

طعن اسرائيلية بالقرب من لبيت لحم .. والفاعل ينجح بالفرار
في تلك الاثناء اعلن المتحدث باسم لشرطة الاسرائيلية ميكي روزنفيلد 13 ديسمبر/كانون الاول ان فتاة اسرائيلية في العشرين من عمرها تعرضت للطعن بالسكين في احدى الطرق بالضفية الغربية.
وقال روزنفيلد انه لم يتم القبض على من قام  بذلك، مرجحاً بان يكون فلسطينياً اقترب من الفتاة وطعنها في ظهرها، وذلك بالقرب من مدينة بيت لحم في الضفة الغربية.
وتاتي هذه التطورات بعد قيام مستوطنين باحراق مسجد في قرية ياسوف، القريبة من مدينة نابلس.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية