بلير يؤكد انه كان لابد من الاطاحة بصدام حسين حتى ولو استناداً لذرائع وهمية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/38727/

صرح رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير يوم 12 ديسمبر/كانون الاول في لقاء اجرته معه قناة "بي بي سي" انه كان سيعلن موافقته لخوض الحرب على العراق والاطاحة بصدام حسين، حتى وان كان على يقين بعدم وجود اسلحة الدمار الشامل لدى العراق.

صرح رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير  يوم 12 ديسمبر/كانون الاول في لقاء اجرته معه قناة "بي بي سي" انه كان سيعلن موافقته لخوض الحرب على العراق والاطاحة بصدام حسين، حتى وان كان على يقين بعدم وجود اسلحة الدمار الشامل لدى العراق.

واضاف رئيس الوزراء البريطاني السابق ، المبعوث الحالي للجنة الرباعية الدولية  الخاصة بالشرق الاوسط ، قائلاً  "في اي حال من الاحوال كنت ساعتبر ان ازاحته (صدام حسين) خطوة بالاتجاه الصحيح. بالطبع كان ينبغي تقديم براهين اخرى للرأي العام حول جوهر التهديدات التي يمثلها".

كما اكد  بلير في اشارة لصدام حسين  "لا اعتقد اننا كنا سنعيش بشكل افضل لو كان هو وابنائه لا يزالون في سدة الحكم". كما قال "انني اتعاطف مع هؤلاء الذين عارضوا هذه الحرب انطلاقاً من اعتبارات معينة ، وكذلك مع من يعارضها الآن، لكن كان ينبغي علي ان اتخذ قراراً".
واشار توني بلير الى ان "صدام كان يشكل خطراً على المنطقة ، واستخدم الاسلحة الكيمياوية ضد شعبه، وهذه هي الامور التي كانت تثير قلقي في حينه".

وذكر بلير انه مستاء بسبب الخسائر الكبيرة التي تكبدتها بريطانيا نتيجة لمشاركتها في  الحملة على العراق ، منوهاً بانه يفهم طبيعة النتائج التي ستترتب على خوض حرب كهذه، مشيراً الى انه "لا يمكنك ان تكون طرفاًً في اي صراع دون ان تعي ان ثمة ثمن ينبغي عليك ان تدفعه في المقابل".

هذا ومن المتوقع ان يصبح توني بلير العام القادم الشاهد الاهم في المحاكمة العلنية التي تجريها لجنة دولية غير حكومية، اسست لتقصي الحقائق والبت في الملابسات التي سبقت الحرب على العراق.
 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية