الحريري في دمشق الاثنين لجسر الهوة ولبحث العلاقات الثنائية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/38701/

قالت مصادر لبنانية مطلعة يوم 11 ديسمبر/كانون الاول، ان زيارة رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري المرتقبة إلى سورية، قد تكون يوم الاثنين المقبل، حيث انطلق الحريري غداة نيل حكومته لاكبر ثقة نيابية في تاريخ الحكومات اللبنانية، بجولة سياسية يستهلها بالسعودية ومن ثم سيتوجه للعاصمة السورية دمشق .

قالت مصادر لبنانية مطلعة يوم 11 ديسمبر/كانون الاول، ان زيارة رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري المرتقبة إلى سورية، قد تكون يوم الاثنين المقبل، حيث انطلق الحريري غداة  نيل حكومته لاكبر ثقة نيابية في تاريخ الحكومات اللبنانية، بجولة سياسية يستهلها بالسعودية ومن ثم سيتوجه للعاصمة السورية دمشق .

وتأتي التقارير التي تتحدث عن تحديد موعد الزيارة المرتقبة للحريري بعد يوم من تصريحاته، التي قال فيها ان حكومته تتطلع بوجه خاص إلى علاقات لبنانية سورية تفرضها الروابط الأخوية والمصالح المشتركة، وتقوم على قواعد الثقة والمساواة واحترام سيادة البلدين.

هذا وكانت سورية قد  أعلنت رسميا ترحيبها بالزيارة المرتقبة للحريري إلى دمشق،بعد ان لعبت دورا كبيرا في تشكيل حكومة الوحدة الوطنية اللبنانية، وتقول مصادر اعلامية ان الحكومة السورية تعد لاستقبال مميز للحريري، رسمياً وشخصياً، إذ سيلتقي على الصعيد الرسمي رئيس الحكومة السورية ناجي العطري ومجموعة من أبرز الوزراء السوريين، أما على الصعيد الشخصي فتقول المصادر ان الرئيس السوري سيحرص على استقبال الحريري في جوّ من الحميمية، بمبنى مخصص للقاءات العائلية، وسيكون مكان اللقاء وطريقة جلوس الأسد والحريري غنيين بالدلائل.

وعلى الرغم من ادراج دمشق مؤخرا الاستنابات القضائية السورية بحق شخصيات سياسية واعلامية وامنية وقضائية لبنانية والتي قد تنال اعضاء من فريق عمل الحريري ، الا ان مصادر مقربة من الحريري تقول انه سيتعامل مع الجانب السوري، معتبرا ازمة الاستنابات غير موجودة، بالاضافة إلى العمل بمساعدة مستشاريه الى اظهار جدية حكومته في ترميم التصدع الذي أصاب العلاقات اللبنانية ـ السورية، ونيته تفعيل التنسيق بين الحكومتين في عدد كبير من الملفات، وخصوصاً الاقتصادية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية