غيتس يبحث مع الطالباني آخر المستجدات على الصعيدين السياسي والاقتصادي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/38678/

بحث الرئيس العراقي جلال طالباني في بغداد يوم 10 ديسمبر/كانون الاول مع وزير الدفاع الأمريكي روبرت غيتس إتخاذ إجراءات اكثر صلابة لدعم الوضع الامني في العراق، وبدوره اكد غيتس إن العراق يشهد لحظة حاسمة وإن الفشل سيكون بمثابة كارثة للمصالح القومية للولايات المتحدة ولدول أخرى كذلك.

بحث  الرئيس العراقي جلال طالباني في بغداد يوم 10 ديسمبر/كانون الاول مع وزير الدفاع الأمريكي روبرت غيتس إتخاذ إجراءات اكثر صلابة لدعم الوضع الامني في العراق، وبدوره اكد غيتس إن العراق يشهد لحظة حاسمة وإن الفشل سيكون بمثابة كارثة للمصالح القومية للولايات المتحدة ولدول أخرى كذلك. واكد غيتس ان تأجيل الانتخابات الى مارس/اذار لن يؤثر في خطط الولايات المتحدة لخفض قواتها.

وبحسب ماافادت به صحيفة "اصوات العراق" على موقعها الالكتروني فان الرئيس طالباني استعرض خلال لقائه غيتس آخر المستجدات على الصعيد السياسي والاقتصادي ومنها مسار الاصطفافات والتحالفات التي تشهدها الساحة السياسية في العراق استعداداً للتنافس الانتخابي المرتقب. وبحث معه كافة الإجراءات التي من الممكن اتخاذها لتدعيم الوضع الأمني في العراق وسبل محاربة الارهاب.

 ونقل بيان صادر عن رئاسة الجمهورية عن غيتس قوله إن الولايات المتحدة مصممة على المساهمة في تهيئة المناخات الملائمة لاجراء الانتخابات المقبلة في العراق. كما شدد الوزير الأمريكي على اهمية مواصلة الزعماء العراقيين للعملية السياسية والمصالحة الوطنية.
وجاءت زيارة غيتس بعد يومين من التفجيرات الدامية التي ضربت العاصمة العراقية وراح ضحيتها زهاء 130 قتيلاً و450 جريحاً.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية