قادروف: الحرب الشيشانية الاولى كانت صنيعة الغرب

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/38673/

قال رمضان قادروف رئيس جمهورية الشيشان ان الحرب الشيشانية الاولى كانت صنيعة الغرب. وجاء في رسالته الى الشعب الشيشاني التي نشرت يوم 11 ديسمبر/كانون الاول بمناسبة الذكرى الـ15 لبدء تلك الحرب "ان يوم ادخال القوات المسلحة الى الشيشان وبدء العمليات العسكرية الواسعة النطاق في اراضيها عام 1994 هى الصفحة الاليمة في تاريخ الشعب الشيشاني".

نشر المكتب الصحفي لرمضان قادروف رئيس جمهورية الشيشان رسالته الى الشعب الشيشاني يوم 11 ديسمبر/كانون الاول بمناسبة الذكرى الـ15 لبدء الحرب الشيشانية الاولى في عام 1994.

وجاء فيها "ان يوم ادخال القوات المسلحة الى الشيشان وبدء العمليات العسكرية الواسعة النطاق في اراضيها عام 1994 هى الصفحة الاليمة في تاريخ الشعب الشيشاني.. فقد مضت منذ هذه الاحداث 15 عاما وهى اعوام مليئة بالذكريات الرهيبة عن قصف المدن والقرى الشيشانية بالقنابل وعن المعارك الدامية التى اودت بحياة آلاف من المواطنين بمن فيهم الشيشان والروس والانغوش والتتر، وبينهم المدنيون وعناصر القوات المسلحة الروسية ... وان التاريخ سيحدد من هو المذنب في وقوع هذه المأساة.  وليت هذه الاحداث لن تتكرر ابدا، وليت الشعب الشيشاني سيتحلى بالحكمة والشجاعة الكافيتين لكي لا  يسمح لأي احد تدمير الحياة السلمية التي نبنيها".

واختتم رمضان قادروف رسالته بالتأكيد على ان الجمهورية الشيشانية ستشهد اياما سعيدة ويتسنى لشعبها تحقيق انجازات روحية وعلمية وابداعية كثيرة.

هذا وكان الرئيس الشيشاني قد قال في مؤتمر صحفي بغروزني في اليوم ذاته انه على قناعة بان الحرب الشيشانية الاولى( 1994-1996 ) كانت جزءا من خطة الغرب الرامية الى انهيار الاتحاد السوفيتي ومن ثم  روسيا.

وذكر بهذا الصدد انه "لا يخفى على احد في يومنا هذا انهم قسموا  الاتحاد السوفيتي  رغم ارادة الشعب، فقد قرروا في الغرب ان هذا التقسم ليس كافياً ، وينبغي اشعال حريق حرب محلية  تمتد فيما بعد لتشمل  اكثر فاكثر مناطق اخرى وتقود  على اقل تقدير لاضعاف روسيا ، او ان امكن الى انهيارها".  وعلى حد قوله فان هذه القوى المعادية لروسيا "كانت تنوي بعد اندلاع الحرب اضفاء طابع نزاع ديني عليها ، وكانت تعول على انتشارها الى مناطق اخرى يسكنها المسلمون وذلك بهدف اندلاع نزاعات  على نطاق البلاد برمتها".

واعرب قادروف عن قناعته بانه "حتى في خريف عام 1994 لم تكن هناك اية اسس موضوعية لقيام حرب  باستخدام الطيران الحربي والمدفعية وبمشاركة الآلاف من عناصر القوات المسلحة".

المزيد من التفاصيل في المكالمة الهاتفية

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)