البلدان الاوروبية ستقدم 3.5 مليار دولار سنويا للدول الفقيرة بغية مواجهة الاحتباس الحراري

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/38666/

تعهدت القمة الاوروبية بتقديم مساعدة للدول الفقيرة بمبلغ 3.5 مليار دولار سنويا وذلك لتحقيق برامج الحد من انبعاثات الغازات الحرارية ، بدوره دعا الكسندر بيدريتسكي مستشار الرئيس الروسي لمشاكل المناخ الولايات المتحدة الى الانضمام الى الوثيقة الجديدة حول تغير المناخ.

اعلن فريديريك راينفيلدت رئيس الوزراء السويدي في ختام قمة الاتحاد الاوروبي يوم 11 ديسمبر/كانون الاول ان البلدان الاوروبية تعهدت بتقديم مساعدة مالية للدول الفقيرة بغية تحقيق برامج الحد من انبعاثات الغازات الحرارية  بمبلغ 3.5 مليار دولار سنويا حتى عام 2912  ، وسيبلغ حجم المساعدة المالية المقدمة من قبل الاتحاد الاوروبي لهذه البلدان  10.3 مليار دولار.

وسبق للدول الاعضاء في الاتحاد ان قررت في بداية الامر تقديم مساعدات  بمبلغ 10 مليارات دولار  سنوياً وذلك على مدى 3 اعوام. وافاد راينفيلدت بأن جميع الدول الاعضاء في الاتحاد ستقوم بتمويل  الصندوق المخصص لهذا الغرض ، مؤكدا على ان هذا القرار اتخذ بالاجماع.

وبالرغم من ذلك فان بعض المصادر اكد على هامش القمة ان هذا القرار ليس الا عبارة عن حل وسط وهو يدل على وجود اختلافات بليغة بين الدول الاوروبية حول ما اذا كان من الضروري تقديم المساعدات بمثل هذا الحجم في وقت يعيش فيه العالم في ظروف الازمة الاقتصادية.

هذا دعت الدول الاوروبية صندوق النقد الدولي الى دراسة امكانية فرض ضريبة موحدة دولية على تحويلات الاموال بين البنوك.

روسيا تامل دخول الولايات المتحدة الامريكية معاهدة المحافظة على المناخ

في تطور آخر صرح  الكسندر بيدريتسكي مستشار الرئيس الروسي لمشاكل المناخ في المؤتمر الصحفي الذي عقده يوم الجمعة 11 ديسمبر/كانون الاول بمدينة موسكو قبل مغادرة الوفد الروسي برئاسة الرئيس مدفيديف الى قمة كوبنهاغن للمشاركة في المؤتمر الدولي حول تغير المناخ حيث قال " علمنا برغبة الولايات المتحدة الامريكية الاكيدة الاشتراك في المعاهدة الجديدة التي ستحل محل بروتوكول كيوتو ". واشار الى انه " من الواضح بدون الولايات المتحدة الامريكية لن تكون هناك اي فاعلية لوثيقة المحافظة على المناخ ". وذكر  ان الولايات المتحدة الامريكية لم تصادق حتى الان على بروتوكول كيوتو ، ومن المحتمل انهم في الولايات المتحدة الامريكية "ادركوا بانهم لن يتمكنوا من تنفيذ التزاماتهم حتى عام 2012 كما حصل مع العديد من الدول ".

واشار بيدريتسكي الى ان روسيا تعير اهمية كبيرة للعمل بالوثيقة الجديدة في كوبنهاغن، واحسن برهان على ذلك هو حجم الوفد الروسي الذي يزيد عن 50 عضوا، وان الوثيقة الجديدة التي ستحل محل بروتوكول كيوتو ستكون اوسع واشمل بعدد المشاركين فيها ويعود هذا   الى  ان الدول التي كانت ترغب بالاشتراك بالبروتوكول ولكنها لم تشترك وقتها ، وايضا الى الدول التي رغبت بالاشتراك ولكنها لم تتمكن من ذلك ".
ويعتقد بيدريتسكي " ان فعالية الوثيقة الجديدة حول مشاكل المناخ تكون ممكنة فقط عند اشراك اكبر عدد من الدول التي تقوم بتنفيذ كل التزاماتها".

روسيا مستعدة لتقديم الدعم اللازم للبلدان النامية لتخفيض انبعاث الغازات الحرارية

وأكد بيدريتسكي ان الرئيس مدفيديف مستعد لدراسة مسألة ابداء مساعدة طوعية للبلدان النامية في نشاطها لتخفيض انبعاث الغازات الحرارية الى المجال الجوي وقال  " شاركت روسيا الاتحادية منذ البداية في المباحثات الخاصة بمشاكل المناخ وتحضير بروتوكول كيوتو ، وهي مستعدة اليوم لاتخاذ موقف اكثر مرونة ". واضاف ان لدى روسيا "مجموعة شروط  اولها – العولمة  ، اي  يجب مساهمة كافة الدول في عملية تخفيض انبعاث الغازات. ،والشرط الثاني – الاخذ بنظر الاعتبار دور ومصالح روسيا".

واوضح بيدريتسكي بان " روسيا تحتل موقعاً متقدماً  في مسألة حماية البيئة في العالم ، وانها رائدة بدون منازع في تخفيض حجم الغازات الدفيئة المنبعثة خلال  الـ20 سنة الماضية".

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)