الاتحاد الأوروبي يبحث حجم مساعداته للدول النامية في معالجتها للاحتباس الحراري

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/38658/

اعرب رئيس الوزراء السويدي فريديريك رينفلدت، للصحفيين في ختام اليوم الاول من قمة القادة الاوروبيين، عن تفاؤله بان يكون اليوم الثاني من القمة مكرسا للتوصل الى حل توافقي بشأن التزام الاتحاد الاوروبي بتقديم مساعدة مالية كبيرة للدول النامية لمساعدتها في مواجهة الاحتباس الحراري.

اعرب رئيس الوزراء السويدي فريديريك رينفلدت، للصحفيين في ختام اليوم الاول من قمة القادة الاوروبيين، عن تفاؤله بان يكون اليوم الثاني من القمة مكرسا للتوصل الى حل توافقي بشأن التزام الاتحاد الاوروبي بتقديم مساعدة مالية كبيرة للدول النامية لمساعدتها في مواجهة الاحتباس الحراري.

وكان المؤتمرن قد فشلوا امس الخميس بالتوصل الى اتفاق حول حجم المساعدات المالية التي سيقدمها الاتحاد للدول النامية لمساعدتها في التخلص من آثار التغيرات المناخية.

واضاف ينفلدت"حتى الان لم نصل الى حل نهائي بهذا الصدد"، مؤكدا استعداد الاتحاد الأوروبي لتخصيص من 5 الى 6 مليارات يورو ، وبحسب قوله فإن دول العالم النامي بحاجة الى 100 مليار يورو لتمويل مشاريعها الهادفة لمكافحة ظاهرة ارتفاع درجة الحرارة حتى عام 2020.  وأضاف "لكننا نريد ان تتحرك باقي الدول" في اشارة الى البلدان الصناعية الاخرى وخصوصا الولايات المتحدة واليابان. واضاف "لن يكون بمقدورنا حل مشاكل المناخ بمفردنا".

وشدد المسؤول السويدي على أن  "ان الاتحاد الاوروبي يؤكد مجددا عزمه على خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بحلول عام 2020 بنسبة 30 % مقارنة بمستوياته عام 1990 ، ولكن شريطة أن تقوم بقية دول العالم المتقدمة بأخذ الالتزامات المطلوبة على عاتقها ".

وقد عرضت 17 دولة من الاتحاد جمعَ مبلغ يقارب 8 مليارات دولار خلال الأعوام الثلاثة المقبلة لتقديمه للدول النامية. في حين يرفض عدد من دول الاتحاد، سيما الشرقية منها التعهد بتقديم المساعدات المالية قبل التوصل الى اتفاق جديد بخصوص المناخ.

من جهة أخرى وافقت دول الاتحاد على انشاء 4 وكالات لمراقبة الازمات الاقتصادية.  وقال رئيس الوزراء السويدي بهذا الصدد، رحب قادة القمة  بإنشاء نظام لمراقبة السوق بغية تجنب ازمات مماثلة في المستقبل.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك