حكومة الحريري تنال ثقة استثنائية وغير مسبوقة بـ 122 صوتا من أصل 128

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/38645/

منح البرلمان اللبناني يوم 10 ديسمبر/كانون الاول الحكومة اللبنانية التي يترأسها سعد الحريري، الثقة بأغلبية استثنائية وغير مسبوقة بلغت 122 صوتا من مجموع 128، مقابل قرار نائب واحد التصويت ضد منح الثقة، وامتناع نائب آخر عن التصويت. وغياب 4 نواب عن حضور الجلسة.

منح البرلمان اللبناني يوم 10 ديسمبر/كانون الاول  الحكومة اللبنانية التي يترأسها سعد الحريري، الثقة بأغلبية استثنائية وغير مسبوقة  بلغت 122 صوتا من مجموع 128 .

وقال الحريري في كلمة ألقاها أمام البرلمان قبل التصويت " ليس هناك من احد قادرا  على إلغاء الآخر، ولا خيار أمامنا سوى النجاح في تجربة التضامن الوطني"، وأضاف :" هذه الحكومة هي حكومة وفاق وطني او ائتلاف وطني او وحدة وطنية، وفي اللحظة التي تتحول فيها الى حكومة خلافات وطنية او الى حكومة متاريس طائفية ومذهبية ومعطلة عن القيام بدورها في معالجة هموم المواطنين، في هذه اللحظة تأكدوا سأكون أول من يطرح الثقة بنفسي وبها".

واستمرت جلسات مناقشة البيان الوزاري 3 ايام، وانتهت مساء يوم 10 ديسمبر/كانون الاول بتصويت 122 نائبا على الثقة، مقابل قرار نائب واحد التصويت ضد منح الثقة، وامتناع نائب آخر عن التصويت. وغياب 4 نواب عن حضور الجلسة.

وكان التصعيد في المواقف قد بلغ ذروته في كلمات النواب خلال جلسات المناقشة وذلك حيال تضمين البيان بندا يسمي المقاومة ويعطيها الحق في الدفاع عن لبنان حيث اعتبر معظم المتحدثين المنتمين لقوى الاكثرية  الرابع عشر من اذار ، ان ذلك  نوع من الإزدواجية في مؤسسات الدولة الأمنية، فجاء الرد على لسان نواب كتلتي امل وحزب الله بالقول ان المقاومة حق مقدس وطبيعي طالما بقي لبنان مهددا.

وعن البند السادس في البيان الوزاري، فاكد الحريري في وقت سابق حق لبنان شعبا وجيشا ومقاومة في تحرير الأراضي المحتلة من قبل إسرائيل، مشددا في الوقت نفسه على التزام بلاده بقرار مجلس الأمن رقم 1701 واستحقاقات اتفاقية الهدنة مع إسرائيل.

نستيرينكو: من المهم الاستمرار في اعادة استقرار الاوضاع في لبنان بعد نيل حكومة الحريري ثقة البرلمان

ترحب موسكو بنيل حكومة سعد الحريري ثقة البرلمان اللبناني وتؤكد على استعدادها للاسهام في تقوية وحدة البلاد وسيادتها. جاء ذلك في بيان للناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية اندريه نستيرينكو نشر على موقع الوزارة الالكتروني يوم 11 ديسمبر/كانون الاول.

وتشير الوثيقة الى ان "روسيا ترحب بهذه الاحداث التى تعتبر خطوة ختامية مهمة على طريق تشكيل البنية المتكاملة لهيئات السلطة في لبنان. وبعد ان تم توفير الظروف الضرورية من اجل ان تقوم جميع فروع السلطة في البلاد بعمل مشترك مثمر فمن المهم الآن الاستمرار في اعادة استقرار الاوضاع في لبنان وتقوية وحدته وسيادته واستقلاله لمصلحة جميع اللبنانيين وذلك استنادا الى الوفاق الذي تسنى تحقيقه".

المزيد في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية