موسكو ومينسك تقران ميزانية موحدة لعام 2010

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/38638/

اعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف ان روسيا ستواصل دعمها للاقتصاد البيلاروسي (البيلوروسي). جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده الرئيسان، الروسي والبيلاروسي 10 ديسمبر/كانون الاول، بعد اجتماع المجلس الاعلى لاتحاد روسيا – بيلاروس، الذي استمر لساعات عدة.

اعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف ان روسيا ستواصل دعمها للاقتصاد البيلاروسي (البيلوروسي).
جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده الرئيسان، الروسي والبيلاروسي 10 ديسمبر/كانون الاول، بعد اجتماع المجلس الاعلى لاتحاد روسيا – بيلاروس، الذي استمر لساعات عدة.

وصرح مدفيديف  "انه يوم عمل طويل، هذا يعكس بوضوح طبيعة العلاقات السائدة بين بلدينا"، وأضاف "استمرار المفاوضات لهذه الساعات يشير الى  وجود افق واسعة، بالاضافة الى بعض المشاكل التي تواجه الجانبين، والتي عملنا مع الكسندر لوكاشينكو على تسويتها في الساعات الثمان الاخيرة".
واضاف ان التنسيق المشترك لمواجهة تقليص تداعيات الازمة المالية كان احد اهم القضايا التي تم التطرق لها في مباحثات اليوم.
كما تحدث الرئيس الروسي عن ميزانية الاتحاد الموحدة لعام 2010 وقدرها بنحو  170 مليون دولار، منوهاً بانه "على الرغم من تراجع المؤشر الاقتصادي الا اننا حافظنا على مستوى الميزانية الذي اعتمد للعام الحالي، ما يلبي اولويات النمو الاقتصادي لنظامينا الاقتصاديين".
 و كانت المهمات "المالية البحتة" من اهم ماحدده مدفيديف في المستقبل المنظور ، ومنها تعزيز التعاون في مجال التصنيع وتنمية التبادل التجاري، وذلك بقوله  "على الرغم من ان حجم التبادل الحالي ليس ضئيلاً، وهو الذي يسهم كثيراً في حل المشاكل الصعبة التي تواجهنا وتسهم في سعي بلدينا للنهوض الاقتصادي، كما انه يساعدنا، كما آمل، بالخروج من الوضع الحالي الصعب الذي يواجهه الاقتصاد في كلا البلدين".

 لوكاشينكو يدعو لتحديد اولويات الاتحاد ويعرب عن سعادته بتنظيم اجتماع المجلس الاعلى في مينسك

من جانبه صرح الرئيس البيلاروسي الكسندر لوكاشينكو في مؤتمر صحفي عقب المباحثات الثنائية التي دارت مع الرئيس الروسي دميتري مدفيديف انه ينبغي اعادة النظر بعمل اجهزة الاتحاد، وتحديد الاولويات والخطوات القادمة بالاضافة الى التنسيق بين رئيسي وزراء البلدين علاوة على التنسيق بين الرئيسين.
واكد الرئيس البيلاروسي انه "يجب على حكومة الاتحاد ان تحدد الاولويات لاجهزة الاتحاد، لتفادي الازدواجية في اطار الاتحاد الجمركي التابع لمجموعة التعاون الاقتصادي الاورواسيوي".
واضاف الكسندر لوكاشينكو ان الاجتماع القادم للمجلس الاعلى للاتحاد سيعقد في يوليو/تموز القادم في مينسك، معرباً عن سعادته بـ "استقبال الاخوة الروس لمناقشة القضايا المهمة سعياً لايجاد حلول لها بمت ينسجم مع المصالح الاخوية لشعبينا".

     
موسكو ومينسك توقعان اعلانا بمناسبة الذكرى العاشرة للاتحاد

وقع 10 ديسمبر/كانون الاول الرئيسان الروسي والبيلاروسي دميتري مدفيديف والكسندر لوكاشينكو اعلاناً بمناسبة مرور الذكرى العاشرة على توقيع اتفاق الدولة الموحدة بين البلدين.
وجاء في الاعلان ان مواصلة تعزيز القاعدة الاقتصادية الدولة الموحدة يعد من اولويات التنسيق المشترك بين روسيا وبيلاروس.
وقد ابدى الجانبان اهتماماً كبيراً بالتعاون الثنائي بتاسيس فضاء اقتصادي موحد، يضمن حرية تنقل رؤوس الاموال والبضائع من والى البلدين بحرية، بالاضافة الى التنسيق في قطاع الخدمات والعمل على توفير ظروف موحدة للاقاليم في كلا البلدين. 
كما ورد في الاعلان ان العلاقات الروسية البيلاروسية تتميز بطابع استراتيجي ونهج يؤسس لوحدة بين الدولتين، وان استمرار العمل بهدف التقارب سيسمح باستثمار مقدرات البلدين في كافة المجالات.
كما واشار الاعلان الى التقدم الذي تحقق منذ تأسيس الدولة الموحدة، وتحديداً في مجال الاقتصاد الموحد، بالاضافة الى توحيد النظام التشريعي بين روسيا وبيلاروسيا، علاوة على التنسيق في السياسة الخارجية والامن والدفاع.   
كما وقع الجانبان اتفاقية تطوير التعاون في الحقل العسكري بين روسيا وبيلاروس، بالاضافة الى توقيع اتفاقية حكومية في المجال الثقافي، تقضي بتاسيس مراكز ثقافية وتهئ الاجواء الملائمة لنشاطها.

كما اعلن الرئيس الروسي ان موسكو ومينسك تمكنتا من التوصل الى حل بشان تامين المنتجات البترولية قبل الشروع بالعمل بقوانين الجمارك الموحدة.
وقال مدفيديف انه يجب "تكثيف العمل كي لا يسبب  انتهاءالاتفاقية المبرمة بشان توفير المشتقات البترولية نهاية العام الحالي، اية مشاكل للمنتجين وللمستهلكين وللنظامين الاقتصاديين في بلدينا، ولكي نتمكن من اعداد خطة توافقية ومعتدلة بالنسبة لتصدير مشتقات البترول واستخدام الضرائب الجمركية في الوقت الذي يسبق العمل بنظام جمركي موحد".
واضاف "اننا ناقشنا طويلاً اليوم ووجدنا صيغة تسمح بحل في وهلة قصيرة".
للمزيد من المعلومات عن جمهورية بيلاروس

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)