السويد: اسرائيل تنهج سياسة فرّق تسد في تعاملها مع الاتحاد الاوروبي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/38636/

حذرت السويد على لسان وزير خارجيتها كارل بيلدت اسرائيل من محاولاتها نثر بذور الخلاف في الاتحاد الاوروبي، اذ قال بيلدت 10 ديسمبر/كانون الاول ان اسرائيل تنتهج سياسة "فرق تسد" مع دول الاتحاد الـ 27.

حذرت السويد على لسان وزير خارجيتها كارل بيلدت اسرائيل من محاولاتها نثر بذور الخلاف في الاتحاد الاوروبي، اذ قال بيلدت 10 ديسمبر/كانون الاول ان اسرائيل تنتهج سياسة "فرق تسد" مع دول الاتحاد الـ 27.

وجاء هذا التحذير عقب ردود الفعل الاسرائيلية ازاء القرار الذي اتخذه الاتحاد الاوروبي بشأن مدينة القدس 8 ديسمبر/كانون الاول الجاري، والذي اعتبر المدينة عاصمة لدولة اسرائيل ودولة فلسطين مستقبلاً، الامر الذي اثار استياء تل ابيب التي ترغب بان تكون القدس عاصمة اسرائيل الموحدة والابدية.
وفي اشارة الى السلام في الشرق الاوسط ومدينة القدس، التي تعتبر حجر عثرة المفاوضات بين اسرائيل والفلسطينيين، قال وزير الخارجية السويدي الذي ترأس بلاده الدورة الحالية للاتحاد الاوروبي ان "الاتحاد ما زال متماسكاً ولن يظل خجولاً فيما يتعلق بقضية هامة كهذه"، مؤكداً استعداد الاتحاد لاتخاذ مواقف اكثر حدة ازاء "التعنت الاسرائيلي".
هذا ونسبت صحيفة "هآرتس" الى مسؤول اسرائيلي قوله ان الاقتراح السويدي بدا وكأنه جزء من مواقف حركة فتح خلال مؤتمر بيت لحم"، الذي عقد في سبتمبر/ايلول هذا العام.
وحول هذا الشان قال مسؤول اوروبي كبير رفض الافصاح عن اسمه ان بعض دول الاتحاد الاوروبي عملت على "انقاذ الاتحاد من نفسه"، اذ انها بالتصويت ايجاباً على الصيغة الاولى التي قدمتها السويد، كانت ستقوض فرص اوروبا بممارسة الوساطة في العملية السلمية بين اسرائيل والفلسطينيين.    

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية