بوادر خلاف في مؤتمر تغير المناخ بين الدول المتطورة والنامية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/38631/

ظهرت بوادر الخلاف بين الدول المتطورة والدول النامية في مؤتمر تغير المناخ المنعقد في العاصمة الدنماركية كوبنهاغن يوم 7 ديسمبر/كانون الاول ويستمر لغاية الـ18 منه وبدا هذا الخلاف جليا بعد ان تبادل ممثلا دولتين كبيرتين هما الصين والولايات المتحدة الامريكية الانتقادات.

 ظهرت بوادر الخلاف بين الدول المتطورة والدول النامية في مؤتمر تغير المناخ المنعقد في العاصمة الدنماركية كوبنهاغن يوم 7 ديسمبر/كانون الاول ويستمر لغاية الـ18 منه وبدا هذا الخلاف جليا بعد ان تبادل ممثلا دولتين كبيرتين هما الصين والولايات المتحدة الامريكية الانتقادات.

حيث طلب يو تسينتاي ممثل وزارة الخارجية الصينية من الدول المتطورة اظهار " ارادة سياسية " واتهمها بعدم " الجدية" في تنفيذ وعودها الخاصة بتخفيض انبعاث الغازات الدفيئة وتقديم مساعدات مالية للبلدان النامية وعلى حد تعبيره وقال ان الدول المتطورة ومن ضمنها الولايات المتحدة الامريكية تحاول محو "الاختلافات الاساسية للمسؤولية " عن تلويث الجو والتي تتحملها مجموعتان من الدول.
وتدافع الصين عن الموقف القائل ان الدول المتطورة قامت ببناء رفاهيتها نتيجة التصنيع الذي بدأ قبل اكثر من قرن مضى، في حين بدأت الدول النامية ببعث الغازات الدفيئة قبل فترة قصيرة فقط.
وقال سي تسينهوا وزير التنمية الصيني  بان الصين على استعداد لتخفيض كمية الغازات المنبعثة من نشاطها الصناعي بمقدار 50 % اذا وافقت الولايات المتحدة الامريكية ان تاخذ على عاتقها التزامات اعلى في مجال تخفيض كمية الغازات المنبعثة وتقديم المعونات المالية للدول النامية.
ورد تود ستيرن ممثل الولايات المتحدة الامريكية "  يقع على الولايات المتحدة الامريكية دور تاريخي في مسألة انبعاث الغازات الدفيئة ولكن ليس صحيحا الحديث عن الذنوب والديون، فنحن نسعى الى اتفاق جديد في كوبنهاغن، الا ان الصين وغيرها من الدول النامية الكبيرة لن تكون بمعزل عنه ". واضاف ان الصين اليوم هي احدى الدول الكبرى المسببة لانبعاث الغازات الدفيئة في العالم... " الانبعاث – هو مسألة حسابية صرفة وكل فرد يدرك بانه لايمننا الوصول الى نتائج متماثلة اذا لم تساهم الصين بذلك ".

روسيا مع تقوية وثيقة عالمية جديدة حول تغير المناخ

قال اندريه نيستيرينكو الناطق الرسمي لوزارة الخارجية الروسية بان روسيا ستقف دائما مع تقوية وثيقة المناخ جوهريا وجعلها ملزمة للجميع بقوله " يجب ان تنتج عن المباحثات وثيقة قانونية دولية ". واضاف " ان روسيا مستعدة للموافقة على الوثيقة النهائية لمؤتمر كوبنهاغن ".
وحسب رأي نيستيرينكو " سيتمكن اعضاء مؤتمر كوبنهاغن من الاتفاق على المبادئ الاساسية للعمل اللاحق وتحديد الخطوات القادمة للدورات المقبلة ". واضاف " في هذه الحالة يمكن ان يضمن نجاح المؤتمر المقترح الذي تقدمت به الدانمارك باعتبارها رئيسة المؤتمر والخاص بقبول المعاهدة العامة لهيئة الامم المتحدة الخاصة بتغير المناخ التي ستسمح مستقبلا بحل الكثير من المسائل المعلقة وتفتح المجال لصياغة التزامات محددة والية تنفيذها خلال عام 2010 ".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك