المجلس النيابي اللبناني يتجه لمنح الثقة بحكومة الحريري

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/38614/

من المتوقع أن تنال الحكومة اللبنانية الجديدة برئاسة سعد الحريري ثقة المجلس النيابي في الجلسة الثالثة والأخيرة التي يعقدها المجلس يوم 10 ديسمبر/كانون الاول لمناقشة البيان الوزاري.

من المتوقع أن تنال الحكومة اللبنانية الجديدة برئاسة سعد الحريري ثقة المجلس النيابي في الجلسة الثالثة والأخيرة التي يعقدها المجلس يوم 10 ديسمبر/كانون الاول لمناقشة البيان الوزاري.

هذا وشهدت الجلسة الثانية انتقادات شديدة من بعض نواب فريق الرابع عشر من آذار للبند السادس من البيان الوزاري الذي يتضمن الحديث عن سلاح المقاومة مما استدعى رداً من نواب حزب الله.

 من جهة آخرى قام الحريري ورئيس المجلس النيابي نبيه بري باقناع عدد من النواب بعدم الكلام في محاولة لجعل سقف الجلسة الثالثة لا يتجاوز زمنيا مساء اليوم.

وفي السياق ذاته تحدثت مراسلة قناة "روسيا اليوم" قائلة: لقد اوحت اغلبية المتحدثين في الجلسة باعطاء الحكومة الثقة باستثناء النائب عماد الحوت وهو نائب عن الجماعة الاسلامية الذي سيمتنع عن التصويت على اعطاء الثقة باعتبار ان البند السادس المتعلق بحق لبنان وشعبه ومقاومته وجيشه في تحرير ارضه كان يجب ان لايشمل المقاومة قائلا: انه لايمكن ان نسمح للمقاومة بان تحدد طبيعة النظام السياسي ".

واضافت المراسلة: ان غالبية المتحدثين من قوى الرابع عشر من اذار اعتبروا ان تضمين البيان بند يسمى المقاومة يعتبر نوعا من الازدواجية في مؤسسات الدولة.

وكان الخطاب الاقسى الموجه ضد سلاح حزب الله بحسب ماافادت مراسلتنا، هو من قبل إيلي كيروز النائب من  القوات اللبنانية، حيث قال "ان عنوان المقاومة لم يعد منذ الانسحاب الإسرائيلي عام 2000 عنوانا جامعا، ولم يعد هناك من مبرر لهذا السلاح ولأي سلاح خارج الدولة اللبنانية" . الامر الذي دفع بالنائب علي عمار العضو في كتلة حزب الله  الى مطالبة رئيس المجلس النيابي نبيه بري بشطب من المحضر كل الكلام الذي تعرض فيه النواب لذكر حزب الله عملا واستنادا إلى المادة 76 من النظام الداخلي، معتبرا أن الكلام عن حزب الله يتماهى مع الكلام الذي ورد على لسان كل قادة العدو الإسرائيلي.  كما وانتقد النائب نواف الموسوي عضو كتلة الوفاء للمقاومة،  بشدة التعليقات الدائرة في الجلسة حول إلغاء المقاومة، وقال: كل قوى الشر في الارض لم تستطيع شطب المقاومة من الميدان ولم تستطع شطبها من التاريخ ولامن البيان.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية